.
.
.
.

موقف طريف..الكاظمي بين المتظاهرين وحديث عن الحب!

نشر في: آخر تحديث:

في موقف طريف، وبينما كان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، يستمع لمجموعة من المتظاهرين الشباب وسط بغداد، الأربعاء، توجه أحدهم له يشرح سوء الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وقال المتظاهر إنه قد مر على حبه لفتاة 10 سنوات كاملة، حتى إنها غدت غير جميلة، في إشارة منه إلى تأخر حصوله على وظيفة ليتزوج، فما كان من الجميع إلا أن دخلوا ومعهم الكاظمي بنوبة ضحك عفوية، رداً على كلام المتظاهر العفوي أيضاً.

ووعد رئيس الحكومة الجميع بأن يغدو حال العراق أفضل، طالباً فرصة جديدة لتصير الأقوال أفعالا.

يشار إلى أن الكاظمي، كان قد أجرى قبل أيام زيارة مفاجئة إلى سجن التحقيق المركزي في مطار المثنى، للتأكد من عدم وجود معتقلين متظاهرين.

وقال مكتبه الإعلامي، في بيان حينها: "أجرى رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، زيارة ليلية تفقدية مفاجئة إلى سجن التحقيق المركزي في موقع مطار المثنى وسط بغداد، واطلع على أوضاع السجناء وتأكد بنفسه من عدم وجود سجناء من المتظاهرين، وأصحاب الرأي".

إلى ذلك أكد أن التظاهرات السلمية حق كفله الدستور العراقي، وأن واجب الحكومة ينصب على حماية سلمية التظاهرات والاستجابة إلى المطالب المشروعة للمتظاهرين، وهي جادة في إنهاء التحقيقات بشأن هذا الملف".