نائب عراقي: تركيا اخترقت سيادتنا وحكومتنا خجولة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بعد مقتل ضابطين كبيرين في حرس الحدود العراقي ومرافقهم بغارة تركية، أمس الثلاثاء، دعا عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية في البرلمان العراقي، دانا محمد الكاتب، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، إلى جعل "خروق السيادة" ملفاً رئيسيا خلال مباحثاته التي من المزمع أن يجيرها خلال زيارته المرتقبة إلى الولايات المتحدة.

واعتبر النائب العراقي أن موقف حكومة الكاظمي خجول إزاء العدوان التركي على الأراضي العراقية.

مادة اعلانية

وقال "الحكومة التي لديها فعلا سيادة حقيقية فإنها تستطيع التعامل مع أي خروق للسيادة بكل قوة وبشكل حاسم دون إراقة الدماء". بحسب السومرية نيوز.

وأضاف "من استهدفهم العدوان التركي هم ضباط تابعون ل‍قوات الحدود الاتحادية، بمعنى أنهم يتبعون للمؤسسة العسكرية العراقية، وللأسف فإن الحكومة التي ادعت السيادة وحماية العراق كان موقفها خجولا تجاه هذا العدوان".

وتابع "الحكومة الحالية تنادي بحماية السيادة وتحقيق الأمن والانتخابات المبكرة، ومنذ تشكيلها تكررت الخروق على السيادة عدة مرات، فما جدوى الحديث عن انتخابات مبكرة"، لافتا إلى أن "الحكومة مطالبة بالتجاوب مع هذه الحادثة ويجب أن تحمي حدودها ومواطنيها".

وأشار إلى أنه "على حكومة تركيا حل مشاكلها على أراضيها وليس على أراضي العراق".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.