.
.
.
.

طائرات تركية تقصف مركبة بمحافظة دهوك وتقتل أربعة

يأتي الحادث بعد يومين من استهداف طائرة تركية سيارة عسكرية عراقية

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت مصادر لـ"العربية" و"الحدث" أن طائرات تركية قصفت مركبة بمحافظة دهوك بإقليم كردستان العراق.

ونقلت وكالة "شفق نيوز" المحلية عن مسؤول أن 4 من مقاتلي حزب العمال الكردستاني قتلوا، مساء الخميس، بقصف جوي تركي استهدف سيارة على بعد نحو 20 كيلومتراً عن مدينة دهوك.

وقال مدير ناحية زاويتة مشير كولي، إن طائرات تركية قصفت جواً سيارة كانت تسير على الشارع العام بين قرية رشانكي ومركز ناحية زاويتة على بعد 20 كيلومتراً من دهوك.

وأضاف أن القصف أسفر عن مقتل جميع راكبي السيارة الأربعة، فضلاً عن احتراق السيارة بالكامل.

ويأتي الحادث بعد يومين من استهداف طائرة تركية من دون طيار سيارة عسكرية عراقية في ناحية سيدكان شمال أربيل ما أدى لمقتل ضابطين رفيعين بحرس الحدود العراقي.

وأثار الحادث غضب السلطات العراقية التي سلمت السفير التركي لدى بغداد فاتح يلدز مذكرة احتجاج شديدة اللهجة هي الثالثة من نوعها منذ حزيران/يونيو الماضي.

وكثفت تركيا قصفها الجوي والمدفعي على مناطق حدودية داخل إقليم كردستان منذ منتصف شهر حزيران/يونيو الماضي، ما أوقع خسائر بشرية ومادية. وتقول أنقرة إنها تستهدف مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وكانت تركيا، أعلنت أمس الخميس، أنها ستواصل عملياتها عبر الحدود ضد المسلحين الأكراد في شمال العراق إذا استمرت بغداد في التغاضي عن وجودهم في المنطقة، وحثت السلطات العراقية على التعاون مع أنقرة في هذا الصدد.

ومن جهة أخرى، أعلن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي لوكالة الأنباء العراقية، الخميس، أن "ما قامت به تركيا باستهداف ضباط عراقيين أثناء تأدية واجبهم في قيادة قوات حرس الحدود له تأثيرات سلبية على مستوى العلاقات ما بين البلدين".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة