.
.
.
.
ميليشيات العراق

خلايا الكاتيوشا تطل ثانية.. ضبط قاعدة صواريخ في بغداد

نشر في: آخر تحديث:

أطلت "خلايا الكاتيوشا" كما تسمى في العراق مجدداً مساء أمس، مستهدفة بصواريخها المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني في بيان مساء الأحد، سقوط صاروخ نوع كاتيوشا داخل المنطقة الخضراء دون خسائر تذكر.

كما أوضحت أن انطلاق الصاروخ كان من شارع الضلال قرب مرآب النهضة، كما عثرت القوات الأمنية على قاعدة صواريخ،وفككت صاروخين اثنين كانا معدان للانطلاق في المكان ذاته.

ولم تتبنّ أية جهة حتى الآن المسؤولية عن إطلاق الصاروخ، الذي أتى بعد يوم واحد من هجمات مشابهة.

كذلك، أعلنت الخلية الأمنية الثلاثاء الماضي سقوط صاروخ من نوع كاتيوشا بالقرب من الجسر المعلق قرب المنطقة الخضراء في بغداد، دون خسائر تذكر.

وكشفت أن الصاروخ انطلق من معسكر الرشيد، فيما عثرت القوات الأمنية على صاروخ آخر معد للإطلاق في المكان ذاته، وقد تم التعامل معه.

يشار إلى أن وتيرة الهجمات ضد الأميركيين تزايدت منذ مقتل كل من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي بهيئة الحشد الشعبي العراقية، أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أميركية ببغداد في 3 يناير/كانون الثاني الماضي.

قوات أميركية في العراق - فرانس برس
قوات أميركية في العراق - فرانس برس

وكان العراق شهد منذ تشرين الأول/أكتوبر 2019، أكثر من 30 هجوماً استهدفت مصالح عسكرية ودبلوماسية أميركية، لكن الهجمات الصاروخية تراجعت قليلا في الأشهر الأخيرة، لكنها على ما يبدو استعادت نشاطها خلال الأيام الماضيين، قبيل زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى واشنطن.

وتتهم واشنطن كتائب حزب الله العراقي وفصائل أخرى مقربة من إيران بالوقوف وراء تلك الهجمات.