.
.
.
.

متمسكاً بعمق عربي.. الكاظمي حريص على حسن الجوار

نشر في: آخر تحديث:

شدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في كلمة ألقاها، الثلاثاء، خلال القمة الثلاثية التي عقدت في عمان بين مصر والأردن والعراق على أن المنطقة العربية لم تعد بحاجة إلى حروب وصراعات جديدة.

كما أكد أن العراق ملتزم برؤية استراتيجية تدعم استقرار المنطقة وتخلق فرصا للتهدئة، مضيفا أن بلاده تنطلق من عمقها العربي، وتتمسّك بإقامة علاقات مُتوازنة مع كل دول الجوار.

إلى ذلك، أشار إلى "ضرورة تحقيق ما تصبو إليه شُعُوبنا من أمن واستقرار وتنمية وحياة أفضل". وأكد أن العراق يلتزم برؤية استراتيجيّة تدعم استقرار المنطقة وخلق فرصة التهدئة، معتبراً أن هذا المسار يُبنى باستمرار الحوارات بين الأطراف الفاعلة على مستوى المنطقة.

كما شدد على أن بلاده تتمسك بإقامة علاقات مُتوازنة مع كل دول الجوار، وتولي أهمّية لحماية سيادتها وأمنها واستقرارها، وتتعاون مع الأشقاء والأصدقاء في إطار الاحترام المُتبادَل، وعدم التدخّل في الشؤون الداخليّة.

يذكر أن الكاظمي كان وصل بالإضافة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى عمّان للمشاركة في اجتماعات القمة الثلاثية في وقت سابق اليوم.

وتركز القمة على ملفات التعاون الاقتصادي والشراكة بين الدول الثلاث، فضلاً عن بحث تعزيز الجوانب الاستثمارية والتجارية.

إلى ذلك، تتطرق إلى بحث الملفات الإقليمية وكل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة