.
.
.
.
داعش

10 آلاف إرهابي يسرحون بين العراق وسوريا.. بغداد تنفي

نشر في: آخر تحديث:

نفى الناطق باسم العمليات المشتركة في العراق اللواء تحسين الخفاجي، الاثنين، وجود 10 آلاف إرهابي يتنقلون بحرية بين العراق وسوريا، مؤكدا أن الحديث عن وجودهم عار عن الصحة.

وقال في تصريح نقلته وكالة الأنباء العراقية، "تمكنا من قتل "والي بغداد" التابع لداعش مع مساعديه بضربة جوية نفذها التحالف في شمال الطارمية".

كما أكد أن الحدود المشتركة بين سوريا والعراق مؤمنة بالكامل.

وأضاف: "يوجد تعاون كبير بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمنية العراقية حول تواجد الإرهابيين ومواقعهم.

وفي يونيو الماضي، أعلنت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، بدء حملة أمنية لملاحقة عناصر تنظيم داعش، بالتنسيق مع التحالف الدولي والجيش العراقي.

عناصر من قوات سوريا الديمقراطية (فرانس برس)
عناصر من قوات سوريا الديمقراطية (فرانس برس)

وقالت قيادة قوات سوريا الديمقراطية في بيان لها: "لقد تزايدت هجمات داعش في الفترة الأخيرة، مما شكل خطراً حقيقياً على سلامة الناس وأمنهم واستقرارهم".

وأضاف البيان أنه "وبعد عمليات التحري وجمع المعلومات وبالتعاون مع قوات التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب والتنسيق مع الجيش العراقي بدأت قواتنا بحملة "ردع الإرهاب" لملاحقة وتعقب خلايا تنظيم داعش الإرهابي في البادية الشرقية بمحاذاة نهر الخابور والحدود السورية العراقية".