ميليشيات العراق

القوات المسلحة العراقية تنفي وجود حالة إنذار قصوى ببغداد

تحقيقات تشير إلى أن مطلقي الكاتيوشا هم عناصر من ميليشيا حزب الله العراقي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

نفت القوات المسلحة العراقية وجود حالة إنذار قصوى في بغداد، موضحة أن الأوضاع الأمنية مستقرة بشكل تام.

وفي بيان لها، نفت "ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن وجود حالة إنذار قصوى في العاصمة بغداد"، وأضافت "إن الأوضاع الأمنية مستقرة بشكل تام، وأن ما أثير حول وجود برقية دخول القطعات الأمنية في حالة الإنذار "اليوم الجمعة "لا يتعدى موضوع الممارسات الأمنية اليومية الاعتيادية التي تكون بشكل صباحي ومسائي".

جاء ذلك بعدما أعلنت في وقت سابق في بغداد حالة الإنذار "ج" لجميع القوات الأمنية، تحركت على إثرها كتيبة الدبابات من الفرقة التاسعة للجيش العراقي إلى المنطقة الخضراء، التي كانت تعرضت في وقت سابق لإطلاق صواريخ، حسب بيان الجيش العراقي.

البيان أعلن سقوط صاروخين دون إصابات بالتزامن مع استهداف صواريخ مطار بغداد.

حزب الله العراق
حزب الله العراق

وكان رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، أعلن تشكيل لجنة للتحقيق في الخروقات التي تمس هيبة البلاد.

وكانت مصادر "العربية/الحدث"، أفادت بأن اللجنة توصلت إلى أن مطلقي الكاتيوشا هم عناصر من ميليشيا حزب الله العراقي.

كما رجّحت معلومات المصادر أن يكون تصنيع المتفجرات قد تم في جرف الصخر، تلك المنطقة التي كانت استراتيجية قبل أن تحولها الميليشيا إلى منطقة محظورة.

وكان من المقرر أن تعمل اللجنة بالاشتراك مع ممثلي مجلس النواب لجنة الأمن والدفاع، وبينهم رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب النائب محمد رضا داود ناصر الحيدري، ونائب رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب النائب نايف مكيف شنان الشمري، والنائب ناصر يوسف محيي الدين الهركي مقرر لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.