.
.
.
.

الكاظمي: عازمون على تجاوز السياسات الخاطئة في العراق

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الاثنين، أن حكومته عازمة على تجاوز الكثير من السياسات المالية الخاطئة في العراق.

في التفاصيل، شدد الكاظمي على أن الاعتماد الأحادي على صادرات النفط ترك آثاره السلبية على الاقتصاد، مشيراً إلى العزم على تجاوز الكثير من السياسات المالية الخاطئة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في البيان الذي تلقته وكالة الأنباء العراقية، أن الكاظمي التقى الثلاثاء، عدداً من رؤساء الشركات الألمانية في برلين، في ثاني محطة له ضمن جولته الأوربية الحالية.

وبين أن مستوى التحديات التي تواجه الاقتصاد العراقي إثر جائحة كورونا وتراجع عائدات تصدير النفط، بات عميقاً إلا أن جهود الحكومة العراقية الحثيثة لتحويل هذه الأزمة إلى نقطة انطلاق ونجاح ستنهض بواقع الاقتصاد العراقي، مضيفاً أن الاعتماد الأحادي على صادرات النفط ترك آثاره السلبية على الاقتصاد، لكن الحكومة عازمة على تجاوز الكثير من السياسات المالية الخاطئة، وأن الاستفادة من تجارب الآخرين الناجحة، لا سيما التجربة الألمانية ستسهم في تعضيد هذا الهدف.

من جولته الأوروبية.. الكاظمي في باريس
من جولته الأوروبية.. الكاظمي في باريس

تراكم الثقة مع الألمان

وتابع الكاظمي أن الحكومة العراقية تعمل بتركيز وسباق مع الزمن، لتنفيذ الإصلاحات المالية والإدارية، وتأتي الورقة البيضاء التي قدمتها الحكومة لترسم طريقا واقعيا يسهم في تجاوز الأزمات، ويحقق التنمية عبر الاستفادة من الطاقات الشبابية في مختلف المجالات.

إلى ذلك، أشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن العراق لديه تراكم من الثقة في عمل الشركات الألمانية، والشراكات الناجحة معها، وهو يعمل على توفير بيئة استثمارية آمنة تدعم القطاع الخاص وتغلق منافذ الفساد وتفتح الباب مشرعا أمام الإصلاحات الراسخة طويلة الأمد.