.
.
.
.
العراق والكاظمي

العراق.. صدامات بين قوات الأمن والمتظاهرين في البصرة

محتجون في ذي قار يغلقون مبنى المحافظة ويطالبون بإقالة المحافظ احتجاجاً على سوء الإدارة

نشر في: آخر تحديث:

وقعت صدامات مساء اليوم الأحد، بين عدد من المتظاهرين وقوات الأمن في مدينة البصرة (جنوب العراق).

وفضت قوات الأمن العراقية اليوم اعتصاماً في ساحة "الأندلس" وسط مدينة البصرة، ما أسفر عن إصابة عدد من المحتجين بحالات اختناق.

وأكد ناشطون أن قوات مكافحة الشغب العراقية أزالت، في وقت متأخر من الليل، الخيام في ساحة البحرية، وسط البصرة، وأعادت فتح الطريق المؤدي إلى مبنى المحافظة.

وجاء فض اعتصام ساحة البحرية بعد ساعات على فض الاعتصام المركزي في ساحة التحرير وسط بغداد.

وأعلنت قيادة عمليات بغداد، أمس السبت، إعادة فتح ساحة التحرير وجسر الجمهورية وسط بغداد بعد إغلاقهما لأكثر من عام إثر الاحتجاجات الشعبية.

ورفعت قوات الجيش السبت، الخيام المتبقية في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد من دون أي صدام مع المحتجين.

في سياق آخر، أغلق محتجون عراقيون اليوم الأحد مبنى محافظة ذي قار جنوبي البلاد، احتجاجاً على سوء إدارة المحافظة.

وذكر ناشطون وشهود عيان بأن العشرات من المتظاهرين أغلقوا صباح اليوم مبنى محافظة ذي قار وسط مدينة الناصرية، وطالبوا بإقالة المحافظ ناظم الوائلي. ولم يحدث أي تصادم بين المحتجين وقوات الأمن المكلفة بحماية المبنى.

وفي 25 أكتوبر 2019، انطلق الحراك الشعبي بالعراق ضد الطبقة السياسية وتردي الأوضاع المعيشية.

ونجح الحراك في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي، ويضغط على رئيس الحكومة الحالي مصطفى الكاظمي، للإيفاء بتعهداته المتعلقة بتحسين الخدمات، ومحاربة الفساد.