.
.
.
.
العراق والكاظمي

انفراجة برواتب كردستان.. بغداد تحل الأزمة

مالية إقليم كردستان تعلن جدولاً لتوزيع رواتب 17 وزارة وهيئة دفعة واحدة

نشر في: آخر تحديث:

تباشر وزارة المالية والاقتصاد في إقليم كردستان بالعراق، اليوم الأحد، صرف رواتب 17 وزارةً وهيئةً مستقلةً دفعةً واحدةً.

وقالت الوزارة إنه اعتباراً من الأحد ستشرع بتوزيع رواتب شهر أكتوبر الماضي للوزارات والهيئات والدوائر.

وترأس رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، السبت، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الاجتماع التفاوضي المشترك بين الحكومة الاتحادية واللجنة المالية النيابية ووفد إقليم كردستان.

وناقش الاجتماع، الذي عقد في القصر الحكومي، الالتزام بتنفيذ قانون تمويل العجز المالي، الذي صوّت عليه مجلس النواب الشهر الماضي، وبحث آليات تنفيذه بالشكل الذي يراعي العدالة في توزيع المخصصات المالية لجميع مناطق العراق.

وكان عضو اللجنة المالية بالبرلمان العراقي، فيصل العيساوي، أعلن أن بغداد سترسل إلى إقليم كردستان مبلغ 320 مليار دينار في غضون اليومين المقبلين.

بينما اعتبر النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، أن أي اتفاق بخصوص نفط إقليم كردستان ومستحقاته يخالف ما جاء في بنود قانون العجز المالي يعتبر "باطلا".

وكانت قد خرجت أعداد كبيرة من الموظفين الأكراد قبل أيام، بتظاهرة في مدينة السليمانية الخاضعة لسلطة حزب "الاتحاد الوطني الكردستاني" احتجاجاً على تأخر رواتبهم وتأجيل دوام المدارس، داعين حكومة الإقليم إلى الاتفاق مع نظيرتها الاتحادية على تسليم واردات النفط والجمارك.

كما وجه المحتجون انتقادات للحزب الديمقراطي الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي يسيطر على منطقة السليمانية.