.
.
.
.

وسط استنفار أمني.. استهداف رتل للتحالف في العراق

إصابة شخص في تفجير استهدف رتلاً للتحالف الدولي في الديوانية جنوب البلاد

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من الاستنفار الأمني الذي تشهده البلاد، حماية للبعثات الدبلوماسية والمراكز الحساسة في البلاد، لا سيما بعد هجوم الكاتيوشا الأحد الماضي في المنطقة الخضراء في بغداد، وتأكيد وزارة الداخلية والقوات الأمنية عزمها على تأمين الحماية التامة للقواعد العسكرية وقوات التحالف، وشجب السلطات السياسية العليا في البلاد أي اعتداء عليها، أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي اليوم الجمعة عن إصابة شخص في تفجير استهدف رتلاً للتحالف الدولي في الديوانية جنوب البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الخلية قولها في بيان إن عبوة ناسفة انفجرت في مركبة تابعة لإحدى الشركات العراقية المتعاقدة مع قوات التحالف الدولي.

وأضافت أن الحادث تسبب في إصابة السائق وبأضرار في المركبة التي كانت تحمل معدات لتطوير قدرات القوات الأمنية العراقية على الطريق السريع الدولي، ضمن محافظة الديوانية.

حوادث متكررة

يشار إلى حوادث عدة شبيهة استهدفت سابقاً قوات التحالف في البلاد.

وفي حين يرى عدد من المراقبين أن الميليشيات الإيرانية ضالعة في تلك العمليات، يفصل البعض الآخر بين هجمات الصواريخ التي تستهدف البعثات أو القواعد العسكرية الأميركية، وبين تلك التي تستهدف قوات التحالف.

عناصر من قوات التحالف في العراق
عناصر من قوات التحالف في العراق

يذكر أن وزير الداخلية، عثمان الغانمي كان قد كشف أمس في مقابلة خاصة مع العربية إفشال السلطات الأمنية مخططاً لاستهداف مواقع عدة في بغداد.

كما أكد أن هناك تنسيقاً عالياً مع قوات التحالف والناتو لملاحقة الإرهابيين.