.
.
.
.

العصائب تتنصل من فيديو أنصارها.. مجهول المصدر

بعد توتر ليلي.. عصائب أهل الحق تتراجع عن التصعيد

نشر في: آخر تحديث:

بعد التوتر الذي شهدته العاصمة العراقية، مساء أمس الجمعة، واستنفار القوات الأمنية، تراجعت حركة "عصائب أهل الحق" عن التصعيد والتهديد.

كما تنصلت من فيديو التهديد الذي ظهر فيه أنصارها مهددين ومتوعدين، بعد أن أمهلوا الحكومة العراقية 48 ساعة للإفراج عن المعتقل المتهم بإطلاق الصواريخ، حسام الزيرجاوي.

فيديو مجهول المصدر

إلا أن الفصيل الموالي لإيران سرعان ما تراجع وأكد على لسان أحد قيادييه، محمود الربيعي، أنهم يحترمون القانون لكنهم يدعون إلى تطبيقه بشفافية وحزم.

فيما قال النائب نعيم العبودي: نرفض الاتهامات الواضحة والمضمرة عبر التصعيد في الخطاب، أو نشر مقاطع مصورة مجهولة المصدر. ونقل عن الحركة تأكيدها على تطبيق القانون وحفظ هيبة الدولة، ودعوتها إلى تحقيق حيادي.

وساطة شيعية

وكان الهدوء عاد إلى العاصمة العراقية بعد ليلة من التوتر بين قوات الأمن من جهة وميليشيا عصائب أهل الحق من جهة أخرى على خلفية اعتقال الزيرجاوي. إلا أن وساطات قام بها قادة في تحالف الفتح أنهت التوتر، بحسب ما أفادت مصادر للعربية.

وكان عناصر الميليشيا انتشروا في شوارع بغداد، ما دفع السلطات الأمنية إلى نشر مفارز ودوريات بالتزامن مع خروج رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في جولة ميدانية بالعاصمة مع كبار الضباط.

أتى ذلك بعد أن تداول ناشطون عراقيون بشكل واسع أمس، مقاطع فيديو لعناصر العصائب وهم ينتشرون في شوارع بغداد ويهددون حكومة الكاظمي.