.
.
.
.
ميليشيات العراق

وزير الدفاع العراقي للعربية: لن نسمح بحرب أهلية

في لقاء خاص .. قال جمعة عناد إن الجيش يواجه تحديات كبيرة أهمها ملاحقة فلول داعش

نشر في: آخر تحديث:

حذر وزير الدفاع العراقي جمعة عناد من أن استهداف المنطقة الخضراء والبعثات الدبلوماسية قد يجر البلاد إلى حرب أهلية يكون المواطنون العراقيون ضحيتها، مشدداً أنه يجب على القادة السياسيين وضع مصلحة البلاد أولا.

وقال: "ما زلنا بحاجة للتحالف الدولي لدعم الجيش العراقي". وتابع: "نعمل لتأمين البعثات الدبلوماسية وملاحقة مطلقي الصواريخ". وأضاف "هناك من يريد جرنا لصدام مسلح ولن نسمح بذلك".

وفي لقاء خاص مع "العربية" قال جمعة عناد إن الجيش يواجه تحديات كبيرة أهمها ملاحقة فلول داعش ونقصُ التدريب وضعف جهاز الاستخبارات. وأوضح أن "التسليح والتدريب أهم التحديات أمام قواتنا المسلحة"، موضحا أن "تنظيم داعش انتهى في العراق باستثناء بعض الخلايا".

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قال في وقت سابق إنّ زمن العبث والفوضى قد ولى وإن قرار العراق لن يكون بعد اليوم بيد المغامرين.

الكاظمي أضاف أيضا خلال كلمة له أن العراق يواجه تحديات جمة على الأصعدة كافة، مؤكدا في الوقت ذاته أن بلاده تحولت إلى ساحة حرب إقليمية وعالمية بالوكالة.

وأشار إلى أن سحب دفعات من القوات الأميركية كان ثمرة الحوار الاستراتيجي مع واشنطن، حيث لم يبق سوى القليل جدا من تلك القوات على الأراضي العراقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة