.
.
.
.

ميليشيا الحشد تهدد ثانية.. "يجب إخراج أميركا من العراق"

الحشد: لابد من الرد على جريمة اغتيال قادة النصر بإخراج المحتل

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من تأكيد رئيس الحكومة العراقية عدة مرات سابقة التنسيق مع واشنطن حول مسألة تواجد القوات الأميركية في البلاد، جددت ميليشيات الحشد الشعبي، اليوم الجمعة، مطالباتها وتهديداتها بإخراج القوات الأميركية من البلاد.

وقال رئيس هيئة الحشد، فالح الفياض، بحسب ما نقلت عنه قناة تابعة لميليشيا النجباء، "إن خروج القوات الأميركية من البلاد يعطي العراق حقيقة استقلاله من سيطرة المحتلين".

كما أضاف "لابد من الرد على جريمة اغتيال قادة النصر بإخراج المحتل"، في إشارة إلى اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني مع نائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس بطائرة مسيرة، العام الماضي في محيط مطار بغداد.

تصاعد التوتر

يذكر أنه منذ مطلع الشهر الحالي تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة في العراق، مع حلول الذكرى الأولى لاغتيال سليماني.

وكانت الإدارة الأميركية اتهمت ميليشيات مدعومة من طهران باستهداف قواتها ومقر السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد أواخر الشهر الماضي.

فيما كشفت حركة النجباء الأسبوع الماضي عن استحداث فصائل مسلحة مؤخرا، بهدف استهداف القوات الأميركية. وقال رئيس المكتب السياسي للحركة الموالية لإيران، علي الأسدي، في حوار مع صحيفة إيرانية: هناك فصائل مستحدثة تشكلت بعد اغتيال سليماني، وأبو مهدي المهندس، وتهاجم الأرتال العسكرية الأميركية.

وتزامنت تلك الصريحات في حينه مع تحركات مكثفة للحكومة العراقية والقوات الأمنية من أجل ضبط الأمن في العاصمة وحماية مقرات البعثات الأجنبية، وضبط السلاح المنفلت.