.
.
.
.

عملية "الثأر" انطلقت.. ضربات تدك داعش في العراق

العملية الأولى في الرضوانية غرب بغداد وتم اعتقال إرهابي ينتمي لداعش والثانية والثالثة في الفلوجة والكرمة وتم القبض على عنصرين

نشر في: آخر تحديث:

بعدما شدد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، على ضرورة الاستنفار الأمني، وملاحقة المتورطين في المجزرة الدامية التي هزت بغداد الخميس، أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في العراق، السبت، تنفيذ 3 عمليات أمنية في مناطق مختلفة من البلاد.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول في بيان، إن جهاز مكافحة الإرهاب يواصل عمليات "ثأر الشُهداء" التي انطلقت فجر الجمعة.

التحالف يشارك

كما أوضح أن العملية الأولى في منطقة الرضوانية غرب بغداد وتم اعتقال إرهابي ينتمي لداعش والثانية والثالثة في الفلوجة والكرمة وتم القبض على عنصرين.

إلى ذلك، نفذ طيران التحالف الدولي ضربتين جويتين الأولى في سلسلة "جبال قره جوغ والأخرى ضمن قاطع كركوك" ، أسفرتا عن مقتل ٧ عناصر من داعش وتدمير ٤ أنفاق كانت تستخدم من قبل بقايا التنظيم.

جهد استخباراتي مكثف

وكان المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي أكد في اتصال سابق مع العربية اليوم أن عملية أمنية واسعة جارية ضد السلاح المتفلت والجريمة المنظمة وداعش.

كما شدد على أن هناك جهدا استخباراتيا مكثفا لجمع المعلومات عن منفذي الهجمات الإرهابية.

يذكر أن انتحاريين فجرا نفسيهما في سوق شعبية بساحة الطيران وسط العاصمة العراقية يوم الخميس، ما أدى إلى مقتل 32 وإصابة أكثر من 110 أشخاص بجروح.