.
.
.
.

قيادي برلماني: عراقيان من الموصل فجرا نفسيهما في ساحة الطيران

قال : "نحتاج إلى 10 مليارات دينار من أجل تأمين الحدود العراقية-السورية"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية في العراق، محمد رضا آل حيدر، الأحد، أن من فجرا نفسيهما في ساحة الطيران هما عراقيان من الموصل.

ونقلاً عن التلفزيون العراقي، قال: "لدينا معلومات جمعت عن بعض القيادات العسكرية وسيتم استجوابهم".

وأشار إلى أن "العمل الروتيني والاسترخاء عند الأجهزة الأمنية أديا إلى تفجيرات ساحة الطيران".

يذكر أن انتحاريين فجرا نفسيهما في سوق شعبية بساحة الطيران وسط العاصمة العراقية بغداد، الخميس، ما أدى إلى مقتل 32 وإصابة أكثر من 110 أشخاص بجروح.

وأضاف رئيس اللجنة البرلمانية: "ما زلنا ننتظر الأوامر الديوانية بتغيير القيادات العسكرية التي أجراها القائد العام".

وقال: "نحتاج إلى 10 مليارات دينار من أجل تأمين الحدود العراقية-السورية".

هذا وأفادت وكالة الأنباء العراقية، الأحد، نقلا عن جهاز مكافحة الإرهاب بالعراق، بنجاح الجهاز في ضرب شبكة إرهابية لها صلات عديدة مع بقايا عصابات داعـش، والقبض على 3 عناصر إرهابية في قضاء هيت، والعثور على وثائق هامة.

وذكر الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية أنه لليوم الثالث على التوالي يواصل جهاز مُكافحة الإرهاب سلسلة عملياته (ثأر الشهداء) والتي انطلقت فجر يوم الجمعة.

وأضاف المصدر أن تشكيلات الجهاز تمكنت من ضرب شبكة إرهابيـة لها صلات عديدة مع بقايا عصابات داعـش الإرهابية، وتم فيها إلقاء القبض على 3 عناصـر إرهابيـة في قضـاء هيت شمال مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار عُثر خلالها على وثائق هامة وناظور يستخدم لمُراقبة الأرتال العسكرية.

وبذلك يصل عدد الإرهابيين الذين تم إلقاء القبض عليهم إلى 10 عناصر خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وكان المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، أكد في اتصال سابق مع "العربية" أن عملية أمنية واسعة جارية ضد السلاح المتفلت والجريمة المنظمة وداعش.

كما شدد على أن هناك جهدا استخباراتيا مكثفا لجمع المعلومات عن منفذي الهجمات الإرهابية.