.
.
.
.

الكاظمي: الإرهاب يحاول عرقلة الانتخابات المقبلة بالعراق

رئيس الوزراء العراقي: الإرهاب يواصل تهديد العراقيين بلا تمييز

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مساء الثلاثاء، أن الإرهاب كان ولا يزال يستهدف العراقيين بلا تمييز.

وقال إنه يحاول عرقلة الاستعدادات للانتخابات المقبلة، وفق ما نقله تلفزيون الإخبارية العراقي.

وفي السياق، أعلنت خلية الإعلام الأمني عن قتل عدد من "الإرهابيين" بضربتين جويتين في الطريق الرابط بين الثرثار وصلاح الدين.

تدمير 10 أوكار

كما شرعت قيادة عمليات صلاح الدين والقطعات الملحقة بها بتنفيذ عملية تفتيش وتطهير منطقة العيث، لغرض فرض الأمن والاستقرار ضمن قاطع المسؤولية، وتمكنت من تدمير 10 أوكار و3 عجلات وعبوة مسيطر عليها، كما انفجرت عبوتان ناسفتان خلال هذا الواجب على اثنين من الآليات دون تضحيات.

وفي وقت سابق، أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في العراق، ضرب شبكة إرهابية لها صلات عديدة مع بقايا عصابات داعـش، والقبض على 3 عناصر إرهابية في قضاء هيت، والعثور على وثائق هامة.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول في بيان، إن جهاز مكافحة الإرهاب يواصل عمليات "ثأر الشهداء" التي انطلقت فجر الجمعة.

10 عناصر إرهابية

وبذلك يصل عدد الإرهابيين الذين تم إلقاء القبض عليهم إلى 10 عناصر خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وكان المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، أكد في اتصال سابق مع "العربية" أن عملية أمنية واسعة جارية ضد السلاح المتفلت والجريمة المنظمة وداعش. كما شدد على أن هناك جهدا استخباراتيا مكثفا لجمع المعلومات عن منفذي الهجمات الإرهابية.

يذكر أن انتحاريين فجرا نفسيهما في سوق شعبية بساحة الطيران وسط العاصمة العراقية بغداد، الخميس الماضي، ما أدى إلى مقتل 32 وإصابة أكثر من 110 أشخاص بجروح.

ووجه الكاظمي بفتح تحقيق فوري للوقوف على أسباب التفجيرين، وملاحقة الخلايا الإرهابية التي سهلت مرور المنفذين، وأمر بإقالة عدد من السؤولين الأمنيين.