.
.
.
.
العراق والكاظمي

الكاظمي: بعض القوى جعلت العراق ساحة لتسوية الحسابات

رئيس الوزراء العراقي: الوضع السياسي يجب ألا ينعكس على الوضع الأمني فالأجهزة الأمنية يجب أن تكون مستقلة حتى لا تخضع لضغوط

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، إن "بعض القوى لعبت دوراً أدى إلى أن يكون العراق ساحة لتسوية حسابات".

ورأي الكاظمي في كلمة ألقاها خلال استقباله أعضاء لجنة الأمن والدفاع النيابية أن "الحرب استنزفت منا الكثير وكانت السبب الرئيسي وراء الأزمة الاقتصادية. لم نستطع أن نبني أنفسنا طوال السنوات الماضية لأننا انحصرنا في زاوية واحدة".

من موقع التفجير الانتحاري المزدوج في بغداد في 21 يناير الماضي
من موقع التفجير الانتحاري المزدوج في بغداد في 21 يناير الماضي

وشدد على أن "الدم العراقي يجب أن يكون غاليا"، مضيفاً: "نواجه التحديات بقوة وباستمرارية، ولدينا عمليات استباقية كل يوم" ضد الإرهابيين.

وشدد على ضرورة أن "تهتم المؤسسات الأمنية بمنتسبيها، وأن تقوم بتدريبهم وحمايتهم، ومن ثم تقدم لهم الرعاية الاجتماعية الكريمة. هناك تلكؤ وعدم كفاية في هذا المجال، فأجهزتنا الأمنية تحتاج الدعم منكم وإسنادكم".

آليات عسكرية عراقية في نينوى (أرشيفية)
آليات عسكرية عراقية في نينوى (أرشيفية)

وتابع: "أجهزتنا الأمنية قادرة ولديها الإمكانية الكاملة لمواجهة التحديات، لكنها تحتاج الدعم والحماية وأن تبقى مستقلة ومهنية. إن الوضع السياسي يجب ألا ينعكس على الوضع الأمني، فالأجهزة الأمنية يجب أن تكون مستقلة حتى لا تخضع لضغوط".

وختم قائلاً: "أنا جئت مؤتمناً على إجراء الانتخابات، وما يهمني هو إجراء انتخابات عادلة نزيهة. والأزمات السياسية في العالم كلها تأتي من مشكلات في الانتخابات، لذا يجب أن نتعاون جميعاً على إنجاح الانتخابات".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة