.
.
.
.

تركيا تعلن انتهاء عمليتها العسكرية شمال العراق

وزير الدفاع التركي: القوات التركية نجحت عبر عملية "مخلب النسر-2"، في تحييد 50 إرهابياً، وتطهير معظم منطقة غارا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الأحد، انتهاء عملية "مخلب النسر-2"، التي يشنها الجيش التركي شمال العراق، بعد تحييد 50 مسلحاً من حزب العمال الكردستاني، وفق تلفزيون "تي آر تي" التركي.

وقال أكار إن "القوات التركية نجحت عبر عملية "مخلب النسر-2"، في تحييد 50 إرهابياً، وتطهير معظم منطقة غارا"، مضيفاً أن "القوات التركية استطاعت خلال العملية تدمير أكثر من 50 موقعاً لحزب العمال الكردستاني". وأكد أن 3 جنود أتراك قتلوا وأصيب 3 آخرون.

إلى ذلك لفت إلى أنه أثناء العملية عثر الجنود الأتراك على جثث 13 تركياً اختُطفوا وأُعدموا في كهف.

يشار إلى أن أكار كان يزور مركز متابعة العملية قرب الحدود العراقية برفقة قادة في الجيش.

يذكر أن عملية "مخلب النسر 2" انطلقت في 10 فبراير الحالي في منطقة غارا شمال العراق.

غارات جوية متكررة

وتشن تركيا تكراراً غارات جوية على قواعد خلفية لحزب العمال الكردستاني في المناطق الجبلية في شمال العراق حيث أقام معسكرات تدريب ومخابئ أسلحة. وتقوم قوات خاصة أحياناً بعمليات توغل محدودة.

وعلى الرغم من أن تلك العمليات التركية تثير توتراً مع الحكومة العراقية، إلا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كرر أكثر من مرة التأكيد أن بلاده تعتزم معالجة مسألة حزب العمال الكردستاني في شمال العراق إذا كانت بغداد "غير قادرة على القيام بذلك"، وفق قوله.

كما دعا أردوغان العراق، في ديسمبر، إلى تكثيف معركته على الأرض ضد عناصر حزب العمال الكردستاني، وذلك خلال استقباله في أنقرة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.