.
.
.
.

رئيس العراق يؤكد على انتخابات نزيهة وفي موعدها

برهم صالح: إتاحة فرصة المشاركة الواسعة للمواطنين واختيار ممثليهم بعيداً عن التزوير أولوية قصوى

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس العراقي برهم صالح على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المقرر، مشدداً على ضرورة أن تكون الانتخابات نزيهة وعادلة في مختلف مراحلها.

كما قال صالح الأحد إن "إتاحة فرصة المشاركة الواسعة للمواطنين واختيار ممثليهم بعيداً عن التزوير أولوية قصوى".

وكان رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، قد أكد السبت أن "الانتخابات في موعدها، ولا تراجع عن مشروع بناء الدولة".

يذكر أن مجلس الوزراء كان صوت بالإجماع في جلسته التي عقدها يوم 19 يناير الفائت واستضاف فيها أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، على تحديد العاشر من أكتوبر المقبل، موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة. والانتخابات المبكرة مطلب أساسي من قبل المحتجين المناهضين للحكومة، الذين نظموا مظاهرات بدأت في أكتوبر 2019.

لا انتخابات في الخارج

وفي 23 مارس الحالي، قرر مجلس المفوضين بالمفوضية العليا للانتخابات في العراق عدم إجراء انتخابات مجلس النواب للعراقيين في الخارج المقرر إجراؤها في أكتوبر المقبل.

وقالت المفوضية في بيان إن "قانون انتخابات مجلس النواب العراقي ينص على أن يصوت عراقيو الخارج عبر استخدام البطاقة البايومترية حصراً"، موضحة أنها واجهت عدة معوقات فنية ومالية وقانونية وصحية.

كما ذكرت أن من أبرز المعوقات، إكمال عملية تسجيل الناخبين في الخارج بايومترياً بمراحلها كافة والتي تحتاج إلى 160 يوماً تقريباً في الظروف المثالية، بينما المدة المتبقية هي 40 يوماً فقط.

إلى ذلك، بررت عملية إلغاء التصويت بأن العملية الانتخابية في الخارج تجري في أماكن غير خاضعة للسيادة العراقية ما يجعلها خاضعة لقوانين تلك الدول، ولا ولاية للقضاء العراقي على المخالفات والتجاوزات التي قد تحصل خلال إجراء العملية الانتخابية.