.
.
.
.
العراق والكاظمي

محمد بن سلمان يستقبل الكاظمي بالرياض.. وتوقيع 5 اتفاقيات

ضم الوفد العراقي محافظين لمحافظات حدودية مع السعودية لبحث زيادة المنافذ الحدودية بين البلدين

نشر في: آخر تحديث:

استقبل ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الأربعاء، رئيس وزراء العراق لدى وصوله إلى الرياض في زيارة رسمية إلى السعودية، حيث عقدا جلسة مباحثات ركزت على زيادة التعاون بين البلدين إضافة لآخر التطورات في المنطقة.

وتم عقد اجتماعات على مستوى المجلس التنسيقي بين البلدين، حيث تم توقيع 5 اتفاقيات، في مجالات مالية وتجارية واقتصادية وثقافية وإعلامية.

كما ضم الوفد العراقي محافظين لمحافظات حدودية مع السعودية لبحث زيادة المنافذ الحدودية بين البلدين.

جانب من لقاء الأمير محمد بن سلمان والكاظمي

ووصل الكاظمي إلى الرياض، في وقت سابق، وكان في استقباله الأمير محمد بن سلمان.

وقال الكاظمي عبر "تويتر"، إن الزيارة هدفها توطيد العلاقات المتميزة بين البلدين، وإرساء آفاق التعاون بين دول المنطقة، بما يخدم الشعوب، ويحقق الاستقرار، ويكرس قيم البناء والتكامل.

الأمير محمد بن سلمان مستقبلا الكاظمي

وكان سفير المملكة العربية السعودية في العراق، عبدالعزيز الشمري، أكد أن زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم إلى المملكة مهمة وتأتي في توقيت مهم وسيتم مناقشة عدد من القضايا السياسية والأمنية والاقتصادية، وسيتم توقيع عدد من الاتفاقيات في مجالات عدة.

وشدد السفير في تصريح لـ"العربية" و"الحدث" على أهمية العلاقة بين البلدين، مضيفاً أن "هناك نية لزيادة المنافذ الحدودية مع العراق وأن منفذ عرعر يعمل على مدار الساعة، وبخصوص هدية خادم الحرمين الشريفين المتمثلة بالملعب الدولي هنالك اجتماعات مستمر لاستكمال إجراءات العمل وبخصوص المجلس التنسيقي بين المملكة والعراق هناك اجتماعات مستمرة وسيكون هناك اجتماع مهم بين رجال الأعمال قريبا بين البلدين".