.
.
.
.

التحالف الدولي: نحترم سيادة العراق وننسق مع الحكومة

تحالف محاربة داعش: عملنا متواصل في العراق

نشر في: آخر تحديث:

أكد التحالف الدولي لمكافحة داعش اليوم السبت، أن قواته تتواجد في العراق بدعوة من الحكومة وبالتنسيق معها، مؤكداً احترام سيادة البلاد بشكل قاطع.

كما شدد المتحدث الرسمي باسم التحالف، العقید واین ماروتو، على أن عمل قوة المهام المشتركة متواصل بهدف القضاء على بقايا التنظيم.

وأشار في مقابلة مع وكالة الانباء العراقية الرسمية الى أن "مهمتهم هزيمة داعش وفلوله في مناطق محددة في العراق وسوريا"، مبيناً أن "ذلك يتبع شروطًا لعمليات المتابعة التي تصب في زيادة الاستقرار الإقليمي"

وكان التحالف الدولي، نفى في وقت سابق وجود قوات قتالية على الأراضي العراقية. وذكر المكتب الاعلامي لقوة المهام المشتركة لعملية العزم الصلب التابعة للتحالف الدولي أن الحديث عن وصول قوات قتالية عار عن الصحة".

كما ضاف أن جميع الافراد الموجودين في العراق هم مستشارون يعملون بأمرة وتحت قيادة العمليات المشتركة العراقية والحكومة العراقية".

داعش بلا ملاذات

إلى ذلك، أشار المتحدث في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر، إلى أن الغارات الجوية والعمليات البرية المشتركة جعلت داعش بلا ملاذات وشلت قدرته على الحركة والظهور.

يذكر أنه على الرغم من هزيمة التنظيم الذي بسط سيطرته على أراض شاسعة على مدى سنوات في العراق وسوريا، إلا أن بقاياه لا تزال تنفذ عددا من العمليات الإرهابية في بعض المناطق العراقية وفي البادية السورية، بشكل متكرر.

وكانت مسألة خروج القوات الأجنبية، ومن ضمنها القوات الأميركية التي تشكل النسبة الأكبر من هذا التحالف، أثارت جدلاً في البلاد، بعد إقرار البرلمان العام الماضي قرارا يدعو لانسحابها، بالتنسيق مع الحكومة.

وعمدت الإدارة الأميركية السابقة إلى خفض عدد جنودها في العراق، إلى حوالي 2500 خلال الأشهر الماضية.