.
.
.
.

الكاظمي: العراق يدعم عودة سوريا إلى الجامعة العربية

أبو الغيط تحدث عن أزمة تمويل في الجامعة العربية

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، السبت، أنه يدعم عودة سوريا إلى الجامعة العربية.

واستقبل الكاظمي، السبت، الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء بحث آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية ومختلف القضايا العربية الراهنة، بحسب بيان الحكومة العراقية.

وشدد الكاظمي على أهمية التواجد الفعّال للجامعة العربية، وتطوير منظومات عملها، مؤكدا أن العراق يتطلع إلى انعقاد القمة العربية المقبلة.

وأضاف الكاظمي أن العراق يدعم مبادرات إنهاء الصراع في اليمن، ودعم لبنان لتجاوز ظروفه الصعبة، كذلك يؤيد عودة سوريا إلى الجامعة العربية وتشجيع الحوار الداخلي فيها.

وأوضح رئيس الحكومة العراقية أن أمام الجامعة العربية دورا مهما تضطلع به في تعزيز التقارب البنّاء وتجاوز الخلافات.

كما شدد خلال اللقاء، على أن القضية الفلسطينية ينبغي أن تبقى في أعلى سلم الأولويات.

من جانبه، أكد أبو الغيط أن مؤسسة الجامعة حريصة على دعم العراق في مساعيه.

كما أثنى على خطوات الحكومة العراقية، لاسيما ما يتعلق بمسار الانفتاح العراقي على محيطه العربي والإقليمي.

وزير الخارجية العراقي: وضع سوريا غير المستقر يؤثر علينا

وفي وقت سابق، أعلن وزير خارجية العراق، فؤاد حسين، السبت، أنه بحث مع أبو الغيط، علاقة بغداد مع طهران وأنقرة.

وجاء ذلك في مؤتمر صحافي لوزير الخارجية العراقي والأمين العام للجامعة العربية الذي يزور العراق بدعوة من وزير الخارجية.

وقال وزير خارجية العراق إن "وضع سوريا غير المستقر يؤثر علينا".

ومن جانبه، أثنى أبو الغيط على الدور النشط للعراق في الجامعة العربية.

وقال إنه حرص على القيام بزيارة العراق قبل شهر رمضان تلبية لدعوة وزير الخارجية.

وذكر أبو الغيط أن الجامعة العربية تمر بمرحلة حرجة بسبب نقص التمويل والظروف الصعبة التي تمر بها بعض الدول العربية.