.
.
.
.
ميليشيات العراق

بارزاني: المسؤولون عن الهجوم الإرهابي على مطار أربيل سيحاسبون

رئيس حكومة إقليم كردستان العراق مسرور بارزاني : يجب على أي جماعات مسلحة لا تعمل ضمن قوات الأمن العراقية الرسمية، الانسحاب فورا من حدود إقليم كردستان

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس حكومة إقليم كردستان العراق مسرور بارزاني، أن المسؤولين عن الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مطار أربيل ومعسكر بعشيقة سيحاسبون.

وقال في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر: "أندد بأشد العبارات بالهجوم الإرهابي الذي وقع الليلة على مطار أربيل الدولي والمعسكر التركي في بعشيقة بمحافظة نينوى، وأدين الجماعة الإرهابية التي تقف وراءه".

وأضاف أن "هذه الهجمات الأخيرة ما هي إلا محاولة سافرة لتقويض أمننا الداخلي وتعاوننا مع التحالف الدولي".

وتابع: "يجب على أي جماعات مسلحة لا تعمل ضمن قوات الأمن العراقية الرسمية، الانسحاب فورا من حدود إقليم كردستان، وسأجري في الأيام المقبلة محادثات مع شركاء عراقيين ودوليين لبحث السبل الكفيلة لتحقيق ذلك".

وذكر أنه تحدث الليلة مع رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي لإعادة التأكيد على الهدف المشترك المتمثل في محاسبة هذه الجماعات الخارجة على القانون.

وأشار إلى أن "أعضاء الجماعة الإرهابية المسؤولة عن هذا الهجوم سيحاسبون على أعمالهم".

وأفاد مصدر أمني باستهداف المعسكر التركي في نينوى بصاروخين، وقال إن صاورخين استهدفا معسكر زليكان في ناحية بعشيقة شمالي نينوى، الذي تتواجد فيه القوات التركية، مشيرا إلى أن أحد الصاروخين سقط داخل المعسكر ولم تعرف الخسائر التي تسبب بها حتى الآن.

وقبل القصف على المعسكر التركي بساعات، تعرض مطار أربيل الدولي في كردستان العراق مساء لقصف بمسيرة مفخخة أدى إلى تعطيل حركة الملاحة فيه.