.
.
.
.
ميليشيات العراق

سقوط قذائف على ثكنة للجيش العراقي في الأنبار

وقوع أضرار بمقاتلة من طراز إف 16 من جراء القصف

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وسائل إعلام عراقية، مساء الأحد، سقوط قذائف هاون على ثكنة عسكرية تابعة للجيش العراقي في قضاء هيت بمحافظة الأنبار.

يأتي هذا بعدما قال مسؤولون أمنيون، إن 5 صواريخ على الأقل أصابت قاعدة جوية عسكرية في مدينة بلد شمال العاصمة العراقية بغداد، اليوم الأحد.

ونقل مراسل العربية عن مصدر أمني تأكيده "إصابة 5 جنود عراقيين"، ووقوع "أضرار بمقاتلة إف 16" من جراء القصف الصاروخي.

وأضاف المسؤولون أن صواريخ الكاتيوشا سقطت في منطقة القاعدة الجوية التي تضم متعاقدين أميركيين.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، لكن جماعات مسلحة يقول بعض المسؤولين العراقيين إنها مدعومة من إيران أعلنت مسؤوليتها عن حوادث مماثلة فيما مضى.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، الاثنين، تفاصيل استهداف قاعدة بلد الجوية بالصواريخ.

وذكرت الخلية في بيان مقتضب، "سقوط صاروخين خارج قاعدة بلد الجوية دون خسائر تذكر، وقد تبين أن انطلاقهما كان من منطقة سعدية الشط قاطع عمليات ديالى".

وألحقت الخلية بيانها بتوضيح، ذكرت فيه، انه "لاحقاً لخبر سقوط صاروخين خارج قاعدة بلد الجوية حيث تبين تضرر احد دور المواطنين جرى سقوطهما".

قصف سابق

وفي وقت سابق، أعلن آمر قاعدة بلد الجوية العراقية سقوط صاروخين نوع كاتيوشا، متسببين بإصابة شخصين.

وتعد قاعدة بلد إحدى القواعد التي انسحب منها التحالف، تضم في السابق وحدة صغيرة من القوات الجوية الأميركية، ولكنها تستضيف الآن القوات المسلحة العراقية ومقاولي ساليبورت الأميركية، المكلفة بصيانة طائرات إف - 16 العراقية.