.
.
.
.

العراق.. مقتل 18 من عناصر الأمن في مواجهات مع داعش

عناصر داعش هاجموا بأسلحة خفيفة نقطة تابعة للبشمركة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤولون أمنيون عراقيون مقتل 18 شخصاً، غالبيتهم من عناصر الأمن، في سلسلة هجمات شنها متطرفون ليل الجمعة إلى السبت في مناطق متفرفة من البلاد.

إلى ذلك، أوضح ضابط في استخبارات الجيش لفرانس برس أن "قوات الجيش في الطارمية شمال بغداد تعرضت إلى هجوم بعبوة ناسفة أعقبها هجوم برصاص قناصة، ما أودى بحياة سبعة مقاتلين بينهم ضابط برتبة رائد وضابط آخر في استخبارات الجيش، إضافة لأحد عناصر ميليشيا الحشد ومدني".

كما أصيب أربعة جنود من قوة وصلت للمساندة، بجروح بنيران قناص، وفقا للمصدر.

البحث عن المهاجمين

وقامت قوات الجيش بعمليات تفتيش عن المهاجمين في تلك المنطقة الزراعية الوعرة التي تنتشر فيها البزول والأنهر الصغيرة.

وفي كركوك شمالاً هاجم متطرفون نقطة لقوات البشمركة الكردية، تقع بين ناحية التون كوبري والحدود مع أربيل.

قوات من الجيش العراقي
قوات من الجيش العراقي

في السياق، قال مصدر أمني إنّ "عناصر داعش هاجموا بأسلحة خفيفة نقطة تابعة للبشمركة، الزيرفاني التابعة للحزب الديموقراطي الكردستاني، ما أدى إلى سقوط سته قتلى بينهم آمر سرية برتبه نقيب وجرح اثنين آخرين".

وفي ديالى، شمال شرق بغداد، قتل جندي وأصيب آخران بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في منطقة بني جميل، الواقعة في جنوب المحافظة.

وفي الأنبار، غرب البلاد، قتل ضابط وجندي بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش العراقي في منطقة عكاشات القريبة إلى الحدود العراقية السورية.