.
.
.
.

رغم امتعاض عراقي.. تركيا تواصل ضرباتها على دهوك

نشر في: آخر تحديث:

في استمرار لضرباتها على مواقع كردية شمال العراق، على الرغم من إعلان السلطات العراقية سابقا امتعاضها، قصفت طائرات تركية، اليوم الثلاثاء، مواقع جديدة في دهوك شمال البلاد، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت الأسبوع الماضي، أن طائراتها الحربية قصفت أهدافا يشتبه في أنها تابعة لمسلحي حزب العمال الكردستاني شمال العراق، بينما نفذت قوات الكوماندوز عملية بحث وتمشيط في المنطقة.

أول توغل تركي

ويعد هذا أول توغل تركي في المنطقة منذ فبراير، عندما عثر على 13 جنديا تركيًا مقتولين في مجمع كهوف خلال عملية فاشلة على ما يبدو لإنقاذهم.

يشار إلى أن تركيا نفذت العديد من العمليات الجوية والبرية عبر الحدود ضد العمال الكردستاني على مدى العقود الماضية، ما كان يثير بعض انتقادات الحكومة في بغداد، لا سيما مع تضرر عدد من الحقول والأراضي الزراعية أو البيوت السكنية في المنطقة.

الحدود العراقية التركية - Istock
الحدود العراقية التركية - Istock

استدعاء القائم بأعمال السفارة

وأمس، استدعت الخارجية العراقية القائم بأعمال السفارة التركية لدى بغداد، بعد زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ولقائه قوات تركية تتواجد داخل الأراضي العراقية بصورة غير مشروعة.

كما أوضحت في بيان أنها سلمت القائم بأعمال السفارة التركية مذكرة احتجاج، عبرت فيها عن "استيائها الشديد لتواجد أكار داخل الأراضي العراقية، من دون تنسيق أو موافقة مسبقة من قبل السلطات المختصة".

إلى ذلك، أدانت بشدة "تصريحات وزير الداخلية التركي بشأن نية بلاده إنشاء قاعدة عسكرية دائمة شمالي العراق".

بدوره، أكد الوكيل الأقدم للخارجية العراقية نزار الخير الله، أن "الحكومة العراقية ترفض بشكل قاطع الخروقات المتواصلة لسيادة العراق وحرمة الأراضي والأجواء العراقية من قبل القوات العسكرية التركية".

كما أشار إلى أن "الاستمرار بمثل هذا النهج لا ينسجم مع علاقات الصداقة وحسن الجوار والقوانين والأعراف الدولية ذات الصلة".