.
.
.
.

الرئيس العراقي: المظاهر التي شهدتها بغداد تهدد النظام

نشر في: آخر تحديث:

شدد الرئيس العراقي برهم صالح في كلمة اليوم السبت خلال المؤتمر السنوي الرابع للمنظمات المدنية، على أهمية صيانة الأمن والاستقرار في البلاد.

وأكد أن المظاهر التي تشهدها البلاد حالياً تمس أمن وسيادة الدولة، وتهدد شرعية النظام السياسي، في إشارة إلى الاستعراض العسكري الذي شهدته المنطقة الخضراء وسط بغداد مساء الأربعاء الماضي، من قبل مجموعات مسلحة تابعة للحشد، بعد توقيف قاسم مصلح، أحد قيادييه البارزين في الأنبار، على خلفيةاتهامه بالتورط في قتل ناشطين، وإطلاق صواريخ أيضا.

استعراض الخضراء

كما أضاف أن من مهام الحكومة الحالية إجراء الانتخابات النيابية، قائلا: "لا يمكن التسويف بإجراء الانتخابات في موعدها".

إلى ذلك، تطرق الرئيس العراقي إلى ضرورة أن تدعم كافة مؤسسات الدولة منظمات المجتمع المدني ودورها الفعال.

تأتي تصريحات صالح بعد 3 أيام على محاولي مجموعات مسلحة من الميليشيات والفصائل التابعة للحشد الشعبي، اقتحام المنطقة الخضراء، مستعرضة بالسلاح، قبل أن تتدخل القوات الأمنية وتفرض السيطرة على العاصمة ومداخلها.

واستدعت تلك التصريحات إدانة من قبل الرئاسات الثلاث في البلاد، فضلاً عن الهيئة العليا للقضاء، التي دعت إلى دعم الدولة وحصر السلاح بيدها.

كما شدد المجتمعون على ضرورة احترام القرارات الصادرة عن القضاء وإجراءات مؤسسات الدولة في المساءلة القانونية، في إشارة إلى التتحقيق مع مصلح.

بدوره، دعا رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي إلى التحقيق والمحاسبة في ما جرى ببغداد الأربعاء، من تصرفات وصفها بالمخالفة للدستور والقوانين.