.
.
.
.
ميليشيات العراق

بريطانيا: الميليشيات في العراق تقوض سيادة القانون

وزير الخارجية البريطاني: تحدثت مع الكاظمي لإدانة التهديدات الأخيرة للمنطقة الخضراء

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، إنه تحدث مع رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، مندداً بتهديدات الفصائل المسلحة الأخيرة للمنطقة الخضراء.

ودان الوزير البريطاني التهديدات الأخيرة التي شكلتها جماعات مسلحة على المنطقة الخضراء، مؤكدا أن الميليشيات المسلحة في العراق تقوض سيادة القانون ورغبة الشعب العراقي في السلام.

هذا وأفادت مصادر حزبية وسياسية عراقية أن رئيس الوزراء الكاظمي رفض الاستجابة لضغوط البيت الشيعي وتهديدات ميليشيات موالية لإيران للإفراج عن قائد عمليات الحشد الشعبي في الأنبار، مؤكدا تطبيق القانون وعدم انجرار الحكومة إلى المجهول.

قاسم مصلح، قائد عمليات الحشد الشعبي في الأنبار
قاسم مصلح، قائد عمليات الحشد الشعبي في الأنبار

ويتعرض الكاظمي لضغوط من جراء تداعيات اعتقال قائد عمليات ميليشيات الحشد الشعبي في الأنبار قاسم مصلح وعناصر آخرين من الموالين لإيران.

مصادر مقربة من الكاظمي أكدت رفض الأخير ضغوط ووساطة جهات حزبية من البيت الشيعي وتهديدات الميليشيات لوقف التحقيقات مع مصلح ومن معه على خلفية الاتهامات بقتل واختطاف ناشطين من الحراك الشعبي، أبرزها اغتيال الناشط إيهاب الوزني في مدينة كربلاء.

وشدد الكاظمي خلال اجتماع لمجلس الوزراء على موقف حكومته في لجم الانفلات الأمني الأخير والتعامل بحكمة، على حد وصفه، مع الاستعراض العسكري لعناصر الميليشيات وإبراز القوة الذي شهدته المنطقة الخضراء الأسبوع الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة