.
.
.
.
ميليشيات العراق

العراق.. رئيس الوزراء السابق يدافع عن ميليشيات الحشد

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي: يجب العمل على ترسيخ الولاء للدولة لدى منتسبي القوات المسلحة

نشر في: آخر تحديث:

طرح رئيس الوزراء العراقي الأسبق، حيدر العبادي، مبادرةً لحل الأزمة بين الحكومة وميليشيا الحشد الشعبي.

أعلن العبادي مبادرة سمّاها "الحشد الوطني"، داعياً الحكومة والقوى السياسية لمناقشتها وتبنيها لحل الإشكالات القائمة.

عناصر من الحشد الشعبي على مداخل المنطقة الخضراء في بغداد في 26 مايو الماضي
عناصر من الحشد الشعبي على مداخل المنطقة الخضراء في بغداد في 26 مايو الماضي

وشددت مبادرة العبادي على بقاء ميليشيات الحشد ورفض محاولات حلها أو "شيطنتها" أو "تجريمها".

يأتي هذا بينما أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، خلال اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني، أهمية "العمل على ترسيخ عقيدة الولاء للوطن لدى منتسبي القوات الأمنية".

 الكاظمي خلال اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني
الكاظمي خلال اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني

كما شدد الكاظمي على أن "القانون هو السبيل الأوحد لإعلاء رمزية الدولة والولاء لها".

وفي 27 مايو الماضي حاصرت فصائل من "الحشد الشعبي" مواقع عديدة في المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد، رفضاً لاعتقال قيادي في الحشد.

وأجبر اقتحام المسلحين للمنطقة الخضراء السلطات على إطلاق سراح قائد عمليات الحشد الشعبي في الأنبار، قاسم مصلح، الذي اعتُقل بتهمة الإرهاب.