.
.
.
.
ميليشيات العراق

الجيش العراقي يطلق عملية عسكرية لملاحقة عناصر تنظيم داعش

العمليات العسكرية ضد داعش انطلقت من 10 محاور

نشر في: آخر تحديث:

أطلق الجيش العراقي عملية عسكرية لملاحقة عناصر تنظيم داعش في شمال غرب البلاد.

وتهدف العمليات العسكرية المشتركة الموسعة شمال غرب العراق لملاحقة بقايا تنظيم داعش التي لاتزال تشكل تهديدا أمنيا.

وأعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، العميد يحيى رسول، أن العمليات العسكرية انطلقت من 10 محاور، وتركز جهودها في مناطق الجزيرة في الأنبار وغرب نينوى وصلاح الدين، وذلك بإسناد الطيران الحربي.

قوات عراقية
قوات عراقية

والأحد، أعلن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي أن قواته مستمرة بمطاردة وملاحقة بقايا داعش، وأشار إلى أنه قتل أكثر من 13 إرهابياً من مستويات قيادية مختلفة خلال الشهر الجاري.

وكان التحالف الدولي أعلن، الخميس الماضي، تسليمه قوات أمنية عراقية أسلحة وعتادا، بقيمة تتجاوز 3 ملايين دولار أميركي، مبينا أنها بغرض محاربة تنظيم داعش.

وقال في بيان: "سلمت قوات التحالف، قوات إقليم كردستان العراق، أسلحة وعتادا، بقيمة 3.322.145 دولارا أميركيا".

كما سلم التحالف الدولي قوات الأمن العراقية أسلحة وذخيرة بقيمة 3 ملايين دولار، لنفس الغرض.

وتخوض السلطات الأمنية العراقية معارك في عدد من المدن للقضاء على ما تبقى من عناصر داعش على أراضي البلاد، فقد أطلق الجيش العراقي وقوات البيشمركة الكردية، عملية عسكرية مشتركة، الأحد الماضي، لملاحقة وتدمير مقرات تنظيم داعش الإرهابي، في 3 مناطق هي: طوزخورماتو وكفري والحدود الفاصلة مع إقليم كردستان.

وأوضح الفريق الأول الركن عبدالوهاب الساعدي، رئيس جهاز مكافحة الإرهاب، لـ"العربية.نت"، أن "عملية الأرض السوداء" انطلقت في المناطق المحاذية بين قطعات الجيش العراقي وقوات البيشمركة".

يذكر أن مسلحي داعش ينشطون في مناطق متفرقة من مدن ديالى وكركوك وصلاح الدين، بسبب تضاريس بعض المناطق الوعرة وانتشار الوديان التي توفر أماكن آمنة لهم.