.
.
.
.

هجوم بمسيرات قرب قنصلية أميركا بأربيل.. والأخيرة تستنكر

هجمات متزامنة على قرية قرب القنصلية الأميركية في كردستان العراق

نشر في: آخر تحديث:

بعد الهجوم الذي استهدف منطقة قريبة من مقرها الجديد في أربيل بالعراق، اليوم السبت، أكدت القنصلية الأميركية استنكارها الشديد، مؤكدة أن مثل تلك الهجمات تمثل انتهاكا صارخا للسيادة العراقية.

وكان أميد خوشناو، محافظ أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، أكد إسقاط 3 طائرات مسيرة في قرى شمالي المدينة، على بعد عدة كيلومترات من القنصلية. وأوضح أن "طائرة مسيرة مفخخة أسقطت صباح اليوم في قرية براغ شمالي أربيل، وطائرتين في قرية كومة سبان"، لافتًا إلى أن القريتين تبعدان حوالي ثلاثة كيلومترات عن المبنى الجديد للقنصلية الأميركية.

محمّلة بمواد متفجرة

فيما أفادت وسائل إعلام كردية بأن الطائرات المسيّرة الثلاث كانت محمّلة بمواد متفجرة (تي أن تي)، حيث انفجرت قنبلتان منهما، إحداهما في بستان في قرية براغ، وأخرى بالقرب من أحد المنازل.

ولم يعرف حتى الآن مصدر إطلاق هذه المسيرات.

يذكر أن مطار أربيل الدولي كان تعرض لهجوم مماثل في 14 أبريل الماضي، بطائرات مسيرة استهدفت مقرّات قوات التحالف الدولي داخل المطار، ما تسبب بمقتل متعاقد أجنبي وسقوط عدد من الجرحى.

وأعلنت ميليشيا موالية لإيران تدعى "سرايا أولياء الدم"، وهي لم تكن معروفة من قبل، مسؤوليتها عن الهجوم في حينه، فيما وجه مراقبون عراقيون أصابع الاتهام لميليشيات موالية لإيران.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة