عقب تحريره.. صور للكاظمي يزور ناشطاً عراقياً بالمستشفى

والدة الناشط للعربية: ابني تلقى تهديدات بالقتل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

عقب تحرير قوات الأمن العراقية الصحافي والناشط علي المكدام من خاطفيه، مساء السبت، زار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الناشط المحرر في أحد مستشفيات بغداد، لعلاجه جراء التعذيب الذي تعرض له على ما يبدو، خلال مرحلة اختطافه التي زادت عن 24 ساعة.

وكانت مصادر "العربية" قد أكدت أن قوات الأمن العراقية حررت الناشط العراقي، وجرى نقله إلى مستشفى في بغداد.

تهديدات بالقتل

من جهتها وقبيل تحرير نجلها، قالت والدة الناشط العراقي علي المكدام في تصريحات لـ"العربية" اليوم السبت، إن ابنها تلقى تهديدات بالقتل عقب نشره مقالا عن رئيس تحالف الفتح هادي العامري.

وأكدت أنها ناشدت الأجهزة الأمنية لكنها لم تتلق أي نتيجة حتى الآن، مطالبة أجهزة الأمن العراقية بمعرفة مصير نجلها.

وكان الباحث العراقي محيي الأنصاري، أعلن في وقت سابق السبت، فقدان الاتصال بالصحافي والناشط العراقي علي المكدام منذ مساء الجمعة، مشيراً إلى أن آخر ظهور للناشط المختفي كان في الكرادة وتحديداً في مقهى رضا علوان.

وكشف في تغريدة عبر تويتر أن المكدام هو عضو في حراك البيت العراقي، وقد تعرض منذ مدة لعدة مضايقات وتهديدات تطال أمنه الشخصي.

كما طالب السلطات العراقية بالتدخّل وإيجاده وتأمين عودته سالماً إلى عائلته.

معروف بنشاطه في صفوف المتظاهرين

يشار إلى أن المكدام معروف بنشاطه في صفوف المتظاهرين ضمن الحراك الشعبي، وانتقاده الدائم للأحزاب السياسية في البلاد وكذلك الميليشيات المنتشرة.

وفي آخر منشوراته عبر تويتر قبل أيام، كان قد انتقد انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 10 ساعات في 12 محافظة عراقية بينها العاصمة بغداد.

كما لفت حينها إلى أن موجة الحر وغياب الكهرباء قد أثارا غضب كثير من العراقيين، وتوقع اندلاع احتجاجات خلال ساعات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.