.
.
.
.
ميليشيات العراق

رئيس الوزراء العراقي: قبضنا على قتلة هشام الهاشمي

قاتل هشام الهاشمي ملازم يعمل بوزارة الداخلية العراقية ويدعى أحمد حمداوي عويد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الجمعة، القبض على قتلة الكاتب والمحلل السياسي العراقي هشام الهاشمي الذي اغتيل في يوليو 2020.

وبثت قناتا "العربية" و"الحدث" اعترافات قاتل هشام الهاشمي بعد إعلان القبض عليه، وهو ملازم يعمل بوزارة الداخلية العراقية ويدعى أحمد حمداوي عويد.

وقد ألقت القوات الأمنية القبض على قاتل الهاشمي، ويدعى أحمد حمداوي عويد، وهو كان ضمن مجموعة مؤلفة من أربعة أشخاص نفذوا الجريمة.

والمتهم بقتل الهاشمي ضابط شرطة برتبة ملازم أول واعترف بعد التحقيق بقتل الهاشمي. وأقر قاتل الهاشمي في تسجيل بثه التلفزيون بأنه أطلق أربع إلى خمس رصاصات على الهاشمي من مسدسي الحكومي.

وقد تجمّع قتلة الهاشمي في منطقة البوعيثة في بغداد، وذهبوا بدراجتين ناريتين وسيارة لتنفيذ عملية اغتيال الهاشمي.

وقبلها قال الكاظمي على "تويتر": "وعدنا بالقبض على قتلة هشام الهاشمي وأوفينا الوعد، وقبل ذلك وضعنا فرق الموت وقتلة أحمد عبد الصمد أمام العدالة، وقبضت قواتنا على المئات من المجرمين المتورطين بدم الأبرياء".

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي (أرشيفية)
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي (أرشيفية)

وأضاف: "من حق الجميع الانتقاد. لا نعمل للإعلانات الرخيصة ولا نزايد، بل نقوم بواجبنا ما استطعنا لخدمة شعبنا وإحقاق الحق".

من جهته، قال عميد متقاعد في الجيش العراقي لقناة "العربية"، إن "قاتل هشام الهاشمي ملازم في الداخلية، وقد اعترف بانتمائه لميليشيات مسلحة". وسيتم بث اعترافاته بعد قليل.

وكان رئيس مجلس القضاء الأعلى في العراق فائق زيدان قد أعلن مطلع يوليو الحالي صدور مذكرات قبض بحق متهمين بقتلة المحلل السياسي هشام الهاشمي.

وفي 6 يوليو 2020، اغتال مسلحون مجهولون الهاشمي وسط العاصمة بغداد. وتمت العملية أمام منزله، بعد خروجه من مقابلة تلفزيونية تحدث فيها عن "خلايا الكاتيوشا" المحمية من بعض الفصائل الموالية لإيران والأحزاب العراقية.

وعند إخراج جثته المضرجة بالدماء من السيارة، أظهرت مقاطع مصورة التقطتها كاميرات مراقبة، أطفاله الثلاثة واقفين أمام هول هذا المشهد، يراقبون وجه والدهم المضرج بالدماء.

وجاء اغتيال الهاشمي وسط سلسلة اغتيالات واعتداءات ومحاولات ترهيب بحق الناشطين العراقيين المعارضين لسطوة الميليشيات على السلطة.