.
.
.
.

الكاظمي يؤكد: لا قوات أميركية بالعراق نهاية العام

مكتب الكاظمي: القوى السياسية مجمعة على إجراء الانتخابات العراقية في موعدها

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، أنه لن يكون هناك وجود للقوات الأميركية في العراق نهائيا في نهاية العام الحالي، وفق ما أفاد بيان عن مكتبه.

وأفاد المكتب الإعلامي للكاظمي بأنه اجتمع بالرئيس العراقي برهم صالح وعدد من رؤساء القوى والأحزاب، حيث أكدوا التزامهم بالتوقيتات الزمنية التي وضعت للعملية الانتخابية.

إرساء القواعد المشتركة

وكان الكاظمي قد قال يوم الخميس، إن زيارته للولايات المتحدة تكللت بـ"إرساء قواعد العلاقة والشراكة الدائمة مع الولايات المتحدة" في مختلف المجالات.

ووصف الكاظمي الزيارة بأنها "تكللت بإنجاز التنظيم، وإرساء قواعد العلاقة والشراكة الدائمة مع الولايات المتحدة الأميركية في مختلف المجالات، وأهمها الأمن والاقتصاد والصحة والتعليم والثقافة والطاقة والبيئة والاستثمار وبقية منافذ التعاون الثنائي البنّاء"، حسب ما نقله عنه المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي.

بايدن والكاظمي في البيت الأبيض يوم 26 يوليو 2021 (رويترز)
بايدن والكاظمي في البيت الأبيض يوم 26 يوليو 2021 (رويترز)

لا قوات قتالية في 31 ديسمبر

وأكد رئيس الوزراء العراقي "تم الاتفاق بشأنه بعدم تواجد أي قوات قتالية للولايات المتحدة في العراق في 31 ديسمبر 2021". وأضاف أن العراق "ماضٍ في سعيه من أجل توفير الفرص الكريمة لأبناء شعبنا، وإيجاد بدايات جديدة لكل ما يساهم في خدمة المواطنين".

كما أكد ثقته بمشاركة العراقيين في انتخابات العاشر من أكتوبر المقبل، مبيناً "أن المقاطعة لن تخدم أحداً".

وأضاف: "لدينا عمل جدي من أجل إجراء الانتخابات".