.
.
.
.
العراق والكاظمي

بعد انسحاب إحدى قواته من العراق.. التحالف: لا تغيير بمهامنا

متحدث عسكري عراقي يؤكد أن انسحاب قوة للتحالف باتجاه الكويت جاء ضمن مخرجات الحوار الاستراتيجي مع أميركا

نشر في: آخر تحديث:

قال المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش وين ماروتو اليوم الاثنين، إن مهمة التحالف مع القوات الشريكة له في العراق لم تتغير.

وأوضح ماروتو في تغريدة على "تويتر" أنه "لا تغيير في مهمة التحالف مع شركائه في قوات الأمن العراقية وقوات البيشمركة الكردية لإلحاق الهزيمة بتنظيم داعش وفلوله".

قوات عراقية في الموصل (أرشيفية)
قوات عراقية في الموصل (أرشيفية)

وتأتي تصريحات ماروتو في ضوء انسحاب بعض قوات التحالف من العراق إلى الكويت.

وفي هذا السياق، نقلت وكالة الأنباء العراقية عن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول قوله اليوم الاثنين، إن انسحاب قوة تابعة للتحالف الدولي باتجاه الكويت جاء ضمن مخرجات الحوار الاستراتيجي الذي عقد بين واشنطن وبغداد.

وقال رسول في تصريحات للوكالة العراقية: "قوات التحالف الدولي التي انسحبت باتجاه الكويت تعد أول قوة تنسحب من العراق.. ذلك جاء ضمن مخرجات الحوار الاستراتيجي خاصة بعد زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للولايات المتحدة".

جنود أميركيون ضمن قوات التحالف ينسحبون من قاعدة التاجي العام الماضي (أرشيفية)
جنود أميركيون ضمن قوات التحالف ينسحبون من قاعدة التاجي العام الماضي (أرشيفية)

وأضاف أن "عملية الانسحاب ستستمر لغاية 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل"، مشيراً إلى أن من يتبقى من القوات الأميركية هم المستشارون فقط بهدف التدريب "وستتم حمايتهم من قبل القوات العراقية".

وتابع: "هذه القوات لم تكن قتالية بالفعل، لأن القوات العراقية هي من تقاتل وتحرر" الأراضي العراقية.

وكانت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قد أعلنت يوم السبت الماضي انسحاب قوة تابعة لها من العراق إلى قواعدها الأصلية في معسكر بورينغ بالكويت.