.
.
.
.

الجيش العراقي: مستشارو قوات التحالف سيعملون عبر قواعدنا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الناطق باسم الجيش العراقي، يحيى رسول، اليوم الثلاثاء، أن عملية انسحاب قوات التحالف ستستمر في الأيام القادمة لحين انتهاء كافة القوات المكلفة بالقتال، وما يتبقى من مستشارين سيعملون ضمن قواعد عسكرية عراقية.

وقال إن أعداد المستشارين "ستحددها القيادة العسكرية حسب الاحتياج أو اللجنة الفنية التي تباحثت ضمن مخرجات الحوار الاستراتيجي".

كما أضاف "ما يتبقى من مستشارين سيعملون ضمن قواعد عسكرية... والقوات الأمنية العراقية ستؤمن الحماية لهم"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع).

انسحاب قوة تابعة للتحالف

وكان يحيى رسول قد أكد أمس الاثنين، أن انسحاب قوة تابعة للتحالف الدولي جاء ضمن مخرجات الحوار الاستراتيجي الذي عقد بين واشنطن وبغداد.

وقال في تصريحات للوكالة العراقية: "قوات التحالف الدولي التي انسحبت باتجاه الكويت تعد أول قوة تنسحب من العراق.. ذلك جاء ضمن مخرجات الحوار الاستراتيجي خاصة بعد زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للولايات المتحدة".

كما أضاف أن "عملية الانسحاب ستستمر لغاية 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل"، مشيراً إلى أن من يتبقى من القوات الأميركية هم المستشارون فقط بهدف التدريب "وستتم حمايتهم من قبل القوات العراقية".

وتابع: "هذه القوات لم تكن قتالية بالفعل، لأن القوات العراقية هي من تقاتل وتحرر" الأراضي العراقية.