.
.
.
.

بعد الحكم بسجنه.. هروب ضابط عراقي كبير من محكمة في بغداد

نشر في: آخر تحديث:

هرب ضابط عراقي كبير أثناء خروجه من جلسة محاكمته في محكمة جنايات الكرخ الجزء الغربي من العاصمة بغداد في منطقة الحرية، وفق ما أفاد به مراسل "العربية".

وجاءت عملية هروب الفريق الركن أنور حمد أمين، قائد القوة الجوية العراقية السابق بعد الحكم عليه بالسجن لمدة عامين بتهم فساد من قبل هيئة النزاهة.

من جانبه، قال مصدر أمني إنه بعد صدور الحكم، قامت مفرزة شرطة باصطحاب المدان إلى الخارج، لكنه تحجج بأن لديه حاجيات في سيارته يريد أخذها، بحسب مصدر أمني، ورافقه إليها ملازم من الشرطة.

كما أضاف "بعد ذلك صعد إلى السيارة التي كان يقودها ابن شقيقه العقيد أرشد صالح محمد أمين الذي يعمل في وزارة الدفاع، ثمّ شهر السلاح على الملازم، وفرّ إلى جهة حي العدل" في غرب العاصمة، بحسب وكالة "فرانس برس".

سلم نفسه

ولم تنته القصة هنا، فبعدما وصل إلى حي العدل قامت القوات الأمنية بسرعة بقطع الشارع قبل أن "يترجل المتهم من السيارة ويفرّ إلى جهة مجهولة" ركضاً، بحسب المصدر الأمني.

في المقابل، ألقي القبض على ابن شقيقه "وضبط السيارة وبندقية نوع ام فور ومسدس نوع ولتر 9 ملم"، فيما تمّ "تطويق المكان ومواصلة التفتيش في منطقة العدل" على الفارّ.

وأفاد مصدر أمني أن الرجل في النهاية سلّم نفسه بعد ساعات من الواقعة.

هدر المال العام

وكانت صدرت مذكرة قبض بحق أنور أمين في عهد رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي بتهمة هدر المال العام.

وأحيل أمين على التقاعد في أيلول/سبتمبر ثمّ على القضاء، لكن أفرج عنه بكفالة في ذلك الحين بعد ضغوط حزبية، بحسب مصادر قضائية.

وشهدت البلاد قبل نحو عامين تظاهرات احتجاجية واسعة غير مسبوقة ضدّ الفساد وسوء الإدارة وللمطالبة بالحقوق المعيشية، في بلد يواجه نقصاً في الكهرباء وتدنيا في الخدمات الصحية والمستشفيات.