.
.
.
.

رغم اعتراضات بغداد.. ضربات تركية جديدة شمال العراق

قائم مقام قضاء بنجوين في محافظة السليمانية قال إن طائرات مسيرة يشتبه أنها تركية قصفت على مدى 20 دقيقة عدداً من القرى الحدودية في القضاء

نشر في: آخر تحديث:

رغم اعتراضات بغداد المتكررة للعمليات العسكرية التركية داخل الأراضي العراقية، إلا أن أنقرة لا ترتد. فقد أعلنت وزارة الدفاع التركية الثلاثاء تدمير 28 هدفاً لحزب العمال الكردستاني، شمال العراق، دون أن تذكر المزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق الثلاثاء، نقلت شبكة "رووداو" الكردية عن قائم مقام قضاء بنجوين في محافظة السليمانية العراقية، زانا رحمن، قوله إن طائرات مسيرة يشتبه أنها تركية قصفت على مدى 20 دقيقة عدداً من القرى الحدودية في قضاء بنجوين.

10 قتلى

والأحد قتل مدنيان عراقيان في قصف تركي لمناطق حدودية مع تركيا، فيما كانا يقومان بالسياحة في قضاء زاخو في كردستان العراق، وفق مسؤول محلي. وأتى ذلك بعد أيام من مقتل 8 أشخاص في قصف تركي لمستشفى في سنجار شمال غربي العراق استقبل عنصراً في حزب العمال الكردستاني غداة قصف مماثل استهدف سيارة وسط المدينة.

توتر مع الحكومة العراقية

يشار إلى أنه على الرغم من أن تلك العمليات التركية تثير توتراً مع الحكومة العراقية، إلا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كرر أكثر من مرة التأكيد على أن بلاده تعتزم معالجة مسألة حزب العمال الكردستاني في شمال العراق إذا كانت بغداد "غير قادرة على القيام بذلك"، وفق قوله.

كما دعا أردوغان بغداد، في ديسمبر الفائت، إلى تكثيف معركتها على الأرض ضد عناصر حزب العمال الكردستاني، وذلك خلال استقباله في أنقرة رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي.

لا اتفاق

وفي مايو الفائت، أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، عدم وجود أي اتفاق بين بغداد وأنقرة يتيح للقوات التركية القيام بعمليات عسكرية داخل الأراضي العراقية.

يذكر أن تركيا تشن تكراراً غارات جوية على قواعد خلفية لحزب العمال الكردستاني بالمناطق الجبلية في شمال العراق حيث أقام معسكرات تدريب ومخابئ أسلحة. وتقوم قوات خاصة أحياناً بعمليات توغل محدودة.