.
.
.
.

الصدر يتراجع عن مقاطعة انتخابات العراق.. والكاظمي يرحب

الصدر: المصلحة اقتضت خوض الانتخابات في العراق

نشر في: آخر تحديث:

رحب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بعودة التيار الصدري للمشاركة في الانتخابات، داعيا كل المقاطعين للانتخابات إلى العودة عن قرارهم.

وكان وكالة الأنباء العراقية، أعلنت اليوم الجمعة، بأن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أعلن خوض الانتخابات المقررة في أكتوبر القادم، قائلا "اقتضت المصلحة أن نخوض الانتخابات".

كما أعلن الصدر تسليم ورقة إصلاحية من القوى السياسية قال إنها "جاءت وفقاً لتطلعاتنا"، داعيا إلى "وقفة تحت قبة البرلمان لتطبيق بنود الورقة الإصلاحية".

وأضاف الصدر "سنخوض الانتخابات بعزم وإصرار".

وكان زعيم التيار الصدري أعلن، الشهر الماضي، أنه لن يشارك في الانتخابات العراقية المقبلة ولن يدعم أي حزب، مشيرا إلى أنه لن يشارك في الانتخابات حفاظا على ما تبقى من البلاد.

من جانبه، قال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إنه لا يمكن تصور عدم مشاركة التيار الصدري في الانتخابات. وشدد الكاظمي على أن العراق بحاجة إلى تكاتف الجميع؛ "الشعب والقوى السياسية التي تشارك في الانتخابات بتنافس شريف دون تسقيط".

وفازت كتلة "سائرون" التي يتزعمها الصدر بالانتخابات البرلمانية عام 2018، وحصلت على 54 مقعدا.

وكان وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أكد الثلاثاء الماضي، أن الانتخابات البرلمانية ستُجرى في 10 أكتوبر المقبل، مشيرا إلى أن هناك أطروحات لتأجيلها رغم أن الجو العام يؤيد إجرائها في موعدها.