.
.
.
.

بكمائن وقناصين.. القضاء على مفرزة لداعش في كركوك

جهاز مكافحة الإرهاب تمكن بأسلوبه التكتيكي الحديث من قتل مفرزة كاملة لعناصر التنظيم

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية يحيى رسول، الثلاثاء، مقتل مفرزة كاملة لعناصر تنظيم داعش في كركوك.

وقال رسول في بيان، إن جهاز مكافحة الإرهاب تمكن بأسلوبه التكتيكي الحديث من قتل مفرزة كاملة لعناصر داعش "كانت تحاول التعرض على قواطع مرابطات القوات الأمنية في محافظة كركوك"، وفق وكالة الأنباء العراقية.

كما أوضح أن المفرزة سقطت بكمائن الجهاز بعد رصد حركتهم بواسطة القناصين قرب ألتون كوبري، وتمكنوا من قتل عدد منهم بنيران مباشرة.

إلى ذلك أضاف رسول أنه جرت مطاردة باقي العناصر الإرهابية الفارة من المواجهة بواسطة طائرات التحالف الدولي التي تمكنت من تدمير الوكر الذي انطلق منه المتطرفون.

هجوم بكركوك وآخر في الموصل

يذكر أن التنظيم كان أعلن الاثنين، مسؤوليته عن هجوم وقع ليل الأحد على موقع حراسة قرب مدينة كركوك قالت مصادر في الشرطة إنه أسفر عن مقتل 10 شرطيين وإصابة 4، بحسب رويترز.

ووفق المصادر، اشتبك المهاجمون لمدة ساعتين مع الشرطة المتمركزة في قرية ببلدة الرشاد على بعد 30 كيلومتراً جنوب غربي كركوك. كما استخدم المسلحون قنابل مزروعة على جانب الطريق لمنع تعزيزات الشرطة من الوصول إلى الموقع، ما أدى إلى تدمير ثلاث سيارات للشرطة.

الشرطة العراقية (أرشيفية)
الشرطة العراقية (أرشيفية)

من ناحية أخرى، لقي 3 جنود عراقيين على الأقل حتفهم وأصيب آخر بجروح الأحد عندما هاجم مسلحون نقطة تفتيش للجيش جنوب شرقي مدينة الموصل، وفق مصادر أمنية.

يشار إلى أنه على الرغم من هزيمة داعش في عام 2017، فقد تحول فلوله إلى أسلوب هجمات الكر والفر ضد القوات الحكومية في أجزاء مختلفة من العراق.