.
.
.
.
العراق والكاظمي

استعداد أمني في العراق للانتخابات.. وصالح: اقتراع الغد مفصلي

الرئيس العراقي: المشاركة الواعية تقطع الطريق أمام المتربصين ومن يحاول التلاعب بمصيرنا

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم السبت، إن الانتخابات البرلمانية المقررة غداً الأحد "فرصة لبناء دولة قادة ومقتدرة، تصحح المسارات الخاطئة وتحقق العدالة".

وأضاف صالح في كلمة ألقاها اليوم: "تأسيس عقد سياسي واجتماعي جديد لن يتحقق إلا بتشكيل مجلس نواب يعبر عن الإرادة الحقيقة للعراقيين، دون وصاية أو تلاعب".

عنصر من البيشمركة شارك أمس في التصويت المبكر
عنصر من البيشمركة شارك أمس في التصويت المبكر

كما أكد أن انتخابات الغد يجب أن تكون "لحظة وطنية لاستعادة المبادرة وتحقيق الإصلاح المنشود". وتابع صالح: "لا نتردد في الإقرار بوجود خلل بنيوي رافق منظومة الحكم بعد العام 2003".

وأضاف: "يجب أن تكون الانتخابات بياناً عراقياً للعالم يعبر عن إرادة الشعب الذي يؤكد إصراره لعودة العراق لدوره الإقليمي والمحوري".

ولفت إلى أن "المشاركة الواعية في الانتخابات ستكون نقطة تحول في مصيرنا وتقطع الطريق أمام المتربصين ومن يحاول التلاعب بمصيرنا".

يأتي هذا بينما قال جهاز مكافحة الإرهاب في العراق، اليوم السبت، إنه أعد العدة لأي طارئ أمني بخطط مدروسة لإنجاح الانتخابات المقررة غداً بدون خروقات أمنية.

وأكد الجهاز أهمية الانتخابات لاختيار حكومة "قادرة على مواجهة مختلف التعقيدات المرحلية".

من جهته، قال وزير الدفاع، جمعة عناد سعدون، في بيان نشرته وزارته إنه لن يسمح بممارسة ضغوط على الناخبين خلال الانتخابات.

تأمين مركز اقتراع في بغداد اليوم
تأمين مركز اقتراع في بغداد اليوم

وأضاف: "نراهن على نجاح هذه الانتخابات ونزاهتها، ولن نسمح بممارسة الضغوط على الناخبين، لأن حرية الاختيار هي جوهر العملية الديمقراطية في العراق".

وتابع: "أمن وسلامة الناخبين مسؤولية القوات الأمنية التي أثبتت قدرتها على ذلك في مناسبات عدة".

وأجري أمس تصويت العسكريين ونزلاء السجون والنازحين ضمن أول انتخابات برلمانية مبكرة تشهدها البلاد منذ عام 2003، فيما يجرى الاقتراع العام غداً الأحد في عموم العراق.

ويتنافس في الانتخابات 3249 مرشحاً و21 تحالفاً و109 أحزاب، بحسب وكالة الأنباء العراقية.