.
.
.
.

مقتل عنصر في أحد مراكز الاقتراع بالعراق..شرطي يرتكب خطأ

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن أحدثت شائعة وقوع هجوم مسلح على أحد مراكز الاقتراع بلبلة في العراق، أوضحت القوى الأمنية حقيقة ما جرى.

فقد أشار الإعلام الأمني إلى أن شرطيا أطلق النار بالخطأ من بندقيته، في أحد المراكز الانتخابية في محافظة ديالى. وأوضح في بيان، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية اليوم الأحد، أن بعض مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام تداولت أنباء عن وجود إشكالية أمنية أو هجوم مسلح في إحدى مراكز الاقتراع في ديالى وحدوث إطلاق نار، إلا أن الحادث كان مجرد خطأ.

نار بالخطأ

كما أضاف أن أحد الجنود أطلق النار من بندقيته بالخطأ ما أدى إلى مقتل جندي آخر، وإصابة عنصر أمني ضمن قاطع حمرين بالفرقة الأولى، ضمن طوق حماية مركز انتخابي مدرسة المهتدي.

وكانت وسائل إعلام محلية أفادت بوقت سابق بوقوع هجوم مسلح على مركز انتخابي في ديالى وإصابة جنديين.

يذكر أن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، كان أعلن بوقت سابق اليوم أن القوات الأمنية على أتم الاستعداد لللتحرك في وجه أي تهديد يواجه هذا الاستحقاق الديمقراطي.

من أحد مراكز الاقتراع في العراق (فرانس برس)
من أحد مراكز الاقتراع في العراق (فرانس برس)

كما أكد أن القوى الأمنية تقف على الحياد، وجاهزة لتأمين سلامة كل الناخبين في البلاد.

يشار إلى أن صناديق الاقتراع كانت فتحت عند الساعة الرابعة صباحا بتوقيت غرينيتش، أي السابعة بالتوقيت المحلي، لكن عدد الناخبين كان قليلاً جداً حينها، مع أنه ارتفع قليلا لاحقا بحسب ما أوضح مراسل العربية.