.
.
.
.

مفوضية الانتخابات في العراق: هناك إقبال على التصويت

المتحدثة باسم المفوضية العليا للانتخابات أكدت أن الوقت لا يزال مبكرا حتى نعطي نسبة المشاركة لكن الأمور تسير بسلاسة

نشر في: آخر تحديث:

مع اتجاه أنظار المراقبين والمحللين إلى نسب الإقبال على الانتخابات النيابية الجارية في العراق، أوضحت المتحدثة باسم مفوضية العليا الانتخابات، جمانة الغلاي، أنه من السابق لأوانه تحديد تلك النسب بدقة.

إلا أنها أكدت أن هناك إقبالاً على التصويت، مضيفة "لا يزال الوقت مبكراً حتى نعطي نسبة المشاركة لكن الأمور تسير بسلاسة، ووفق ما خطط لها".

مئات المراقبين الدوليين

كما أكدت، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية، تواصلها مع جميع مراكز الاقتراع، فيما أشارت إلى أن هناك لجنة فنية توفر الدعم للمراكز لمعالجة أي خلل.

وتابعت قائلة إن تلك "اللجان مؤلفة من موظفين فنيين مختصين، وموظفين من وزارة العلوم والتكنولوجيا وآخرين من وزارة الاتصالات لمعالجة أيِّ ظرفٍ طارئ قد يحدث خلال المراكز والمحطات".

إلى ذلك، أوضحت أن تلك اللجان التي يبلغ عدد موظفيها حوالي الـ100 يتواصلون مباشرة مع كل مراكز الاقتراع لتسهيل كل الأمور والاحتياجات والإجابة على أي استفسارات".

من أحد مراكز الاقتراع في العراق (فرانس برس)
من أحد مراكز الاقتراع في العراق (فرانس برس)

وكانت المفوضية العليا أعلنت في وقت سابق اليوم أن عدد مراكز الاقتراع في التصويت العام بلغ 8273 مركزاً بواقع أكثر من 55 ألف محطة.

كما أكدت أن 1249 مراقباً دولياً يشاركون في مراقبة الانتخابات العامة، فيما بلغ عدد الإعلاميين الدوليين الذين يشاركون في تغطية الاقتراع 510، أما المراقبون المحليون فبلغ عددهم 147152 مراقباً.

من مركز للاقتراع في العراق (الأحد 10 أكتوبر 2021- رويترز)
من مركز للاقتراع في العراق (الأحد 10 أكتوبر 2021- رويترز)

اعتقال 77

من جهتها أعلنت خلية الإعلام الأمني اعتقال 77 شخصا ارتكبوا مخالفات انتخابية بعدة محافظات عراقية.

كما أضافت أنه تم إحالة المخالفين إلى اللجان القضائية التي شكلها من قبل مجلس القضاء الأعلى تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

من أمام أحد مراكز الاقتراع في العراق (فرانس برس)
من أمام أحد مراكز الاقتراع في العراق (فرانس برس)

تخوف من تدني المشاركة

يذكر أن العديد من المراقبين يتخوفون من تدني نسب الإقبال على التصويت، لاسيما أن آلاف العراقيين لا يعلقون آمالا كبرى على أن تحدث تلك الانتخابات تغييرا جذريا في المشهد السياسي في البلاد.

في المقابل، حث رئيس الوزراء المصطفى الكاظمي أكثر من مرة اليوم المواطنين على الإقبال على صناديق الاقتراع، من أجل اختيار من يلبي طموحاتهم وتطلعاتهم، داعيا إياهم إلى تغيير الوضع في البلاد عبر الإدلاء بأصواتهم وليس الجلوس في المنازل.

بدورها طمأنت القوى الأمنية العراقيين على سلامة وأمن هذا الاستحقاق، داعية بدورها المواطنين إلى المشاركة.