.
.
.
.

الكاظمي للعراقيين: هذه فرصتكم اخرجوا وانتخبوا للتغيير

الكاظمي: اختاروا من ترونه مناسباً لمستقبلكم ومن يعمل لمصلحة البلاد

نشر في: آخر تحديث:

من أمام مركز الاقتراع في العاصمة بغداد، حيث أدلى بصوته في الانتخابات التشريعية المبكرة، دعا رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، جميع أبناء البلاد إلى الخروج والمشاركة في هذا الاستحقاق الانتخابي، من أجل المساهمة في التغيير.

وكرر أكثر من مرة دعوته العراقيين إلى التصويت، قائلا: "اخرجوا اخرجوا وشاركوا وصوتوا في الانتخابات من أجل التغيير".

كما دعا العراقيين إلى انتخاب من يرونه مناسبا لمصلحة البلاد، قائلا: "فرصتنا في الإصلاح موجودة، ولكن نحتاج أن يختار الشعب المرشح الذي يسعى لمصلحة بلده. وتابع: اختاروا من ترونه مناسباً لمستقبلكم وللبلاد، فيجب أن نشارك جميعا في تغيير واقعنا.

الكشف عن إنجاز أمني

إلى ذلك، كشف أن الحكومة ستعلن غدا الاثنين مفاجأة وإنجازا أمنيا كبيرا، دون أن يفصح عن ماهيته.

أما عن منجزات الحكومة الحالية، فقال: إنها نجحت بأقل من سنة في توفير احتياطي 12 مليار دولار في دولة شبه مفلسة، ووسط انخفاض كبيبر في أسعار النفط، فضلا عن الظروف التي فرضتها كورونا".

يذكر أن صناديق الاقتراع كانت فتحت أبوابها صباح اليوم الأحد أمام العراقيين للمشاركة في تلك الانتخابات النيابية المبكرة التي نظمت قبل موعدها بأشهر، استجابة لمطالبات الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة التي اندلعت في العام 2019 ضد الفساد وتراجع الخدمات العامة، وفساد الأحزاب السياسية، والتدخلات الإيرانية.

في حين يتوقع مراقبون نسبة مقاطعة قياسية، بين 25 مليون شخص يحق لهم التصويت في هذا الاقتراع الذي يعتبر فيه التيار الصدري بزعامة رجل الدين الشيعي، مقتدى الصدر، الأوفر حظاً، بحسب ما نقلت فرانس برس.

يشار إلى أنه من المتوقع أن تغلق صناديق الاقتراع عند الساعة 18,00 (15,00 ت.غ)، على أن تصدر النتائج الأولية خلال 24 ساعة، أما النتائج الرسمية فيتوقع أن تتطلب حوالي 10 أيام.