.
.
.
.
ميليشيات العراق

واشنطن تتوعد ميليشيات العراق التي تستهدف المصالح الأميركية

السفير الأميركي ببغداد يشدد على ضرورة عدم تدخل إيران بشؤون العراق ويرفض التهديدات الموجهة لمفوضية الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

توعد السفير الأميركي لدى بغداد ماثيو تولر بفرض الولايات المتحدة عقوبات على "مجاميع مسلحة" خارجة عن القانون تستهدف مصالحها بالعراق.

وقال تولر، في جلسة حوارية على هامش "ملتقى الشرق الأوسط" المنعقد في مدينة أربيل، إن "الهجمات التي تستهدف أميركا في العراق تنفذها مجاميع خارجة عن القانون"، مضيفاً: "نحن طلبنا من إيران والبلدان المجاورة عدم التعدي على سيادة الأراضي العراقية".

دخان يتصاعد اثر استهداف مطار اربيل في فبراير الماضي
دخان يتصاعد اثر استهداف مطار اربيل في فبراير الماضي

وأضاف: "الهجمات التي استهدفت إقليم كردستان كانت تهدف إلى تقويض الأوضاع هناك"، لافتاً إلى أن "الهدف من تلك الهجمات ليس أميركا فحسب، بل الإقليم والحكومة العراقية".

وأكد أن واشنطن "تعمل منذ سنوات على إنهاء التهديدات التي تستهدف العراق".

وعن الهجمات التي تطال إقليم كردستان وقوات التحالف الدولي ضد داعش المتواجدة هناك وكيفية التعامل معها، قال تولر: "نحن حقيقةً نتعامل مع هذه الهجمات والقوات المنفذة لها وفق حجمها".

عرض عسكري للحشد الشعبي في ديالى في بونيو الماضي
عرض عسكري للحشد الشعبي في ديالى في بونيو الماضي

وأردف: "أنا أريد أن أطمئنكم بأن عقوباتنا ستطال المجاميع الخارجة عن القانون التي تستهدف المصالح الأميركية والعراقية"، مؤكداً أن "الهدف من هذه العقوبات تبديل سلوك وتصرفات تلك المجاميع التي تشكل تهديدات دائمة على أمن واستقرار العراق".

في سياق آخر، شدد تولر على ضرورة عدم تدخل إيران في شؤون العراق، معتبراً أن العراقيين بوسعهم إدارة شؤون بلدهم بمفردهم "دون تدخلات خارجية".

كما أشاد السفير الأميركي بمفوضية الانتخابات العراقية. وقال إنها نجحت في إدارة الانتخابات البرلمانية الأخيرة، رافضاً التهديدات الموجهة لمفوضية الانتخابات.