.
.
.
.
العراق والكاظمي

الكاظمي يطالب بتحقيق شامل في أحداث المنطقة الخضراء

وشدد الكاظمي على أن التعليمات الصارمة للقوات الأمنية في التعامل المهني مع التظاهرات سارية

نشر في: آخر تحديث:

طالب رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، باجراء تحقيق شامل حول ملابسات أحداث اليوم الجمعة في مناطق مختلفة في محيط المنطقة الخضراء، وتقديم نتائج التحقيق.

وشدد الكاظمي على أن التعليمات الصارمة للقوات الأمنية في التعامل المهني مع التظاهرات سارية وأن احترام حقوق الإنسان الأساسية، وخصوصاً الحق في التظاهر والتعبير عن الرأي من الأساسيات التي التزمت بها الحكومة.

ودعا الأطراف السياسية المختلفة إلى التهدئة واللجوء إلى الحوار. وناشد المتظاهرين بممارسة حقوقهم المشروعة باعتماد السلمية وتجنب العنف بأي صيغة ومستوى ووسائل.

سقوط قتيلين

أفاد شهود عيان، اليوم الجمعة، أن الشوارع المؤدية للمنطقة الخضراء الحكومية العراقية تشهد اشتباكات عنيفة بين القوات الأمنية، وأنصار الأحزاب الخاسرة في الانتخابات البرلمانية ما تسبب في مقتل متظاهرين اثنين على الأقل، وإصابة وجرح عدد كبير من الطرفين.

وأبلغ شهود عيان وكالة الأنباء الألمانية بأن " المتظاهرين هاجموا القوات الأمنية بالحجارة في مسعي لاقتحام بوابة المنطقة الخضراء من جهة منطقة كرادة مريم وسط بغداد".

وحسب مصادر إعلامية مقربة من الأحزاب الخاسرة فإن اثنين من المتظاهرين قتلا وأصيب العشرات بجروح.

ويسمع بين الحين والآخر أصوات إطلاق الرصاص والغازات المسلحة للدموع في سماء منطقة المظاهرات.

وذكر شهود عيان أن القوات الأمنية أطلقت الرصاص لتفريق متظاهرين بالقرب من إحدى بوابات المنطقة الخضراء، اليوم الجمعة، في حي كرادة مريم ببغداد.