.
.
.
.
ميليشيات العراق

استهداف منزل فائز بانتخابات العراق بعبوة ناسفة في الديوانية

البعثة الأممية في العراق أعربت عن أسفها لتصاعد عمليات العنف ووقوع إصابات بين المحتجين على نتائج الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

أفاد المرشح المستقل والفائز في الانتخابات البرلمانية لعام 2021 ناظم فاهم الشبلي، اليوم السبت، بأن منزله تعرض للاستهداف بعبوة ناسفة.

وقال الشبلي، إنه "في الساعة الخامسة من فجر اليوم تم استهداف منزلي في قضاء غماس غربي محافظة الديوانية من خلال زرع عبوة ناسفة أمامه".

وأضاف أن "الاستهداف أسفر عن تعرض سيارته إلى أضرار مادية بسيطة".

وأشار الشبلي إلى أن "القوات الأمنية توجهت إلى مكان الحادث وجرى فتح تحقيق بملامسات الحادثة".

ويسود هدوء حذر العاصمة العراقية بغداد غداة مواجهات بين أنصار ميليشيا الحشد الشعبي والقوات الأمنية على خلفية خسارة حلفاء إيران الانتخابات.

وكانت البعثة الأممية في العراق أعربت عن أسفها لتصاعد عمليات العنف ووقوع إصابات بين المحتجين على نتائج الانتخابات والقوات الأمنية على مداخل المنطقة الخضراء.

ودعت البعثة الأممية كافة الأطراف إلى ضبط النفس ووقف العنف خلال الاحتجاجات.

ونقلت "فرانس برس" عن مصدر أمني عراقي إفادته بمقتل متظاهر بالرصاص خلال الاحتجاجات في بغداد، دون تحديد ما إذا كانت القوات الأمنية هي الجهة التي أطلقت النار.

يأتي ذلك فيما عقد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اجتماعات مع القيادات الأمنية على خلفية الاشتباكات بين المحتجين على نتائج الانتخابات وقوات الأمن على بوابات المنطقة الخضراء.

وبحسب وزارة الصحة العراقية، فإن المستشفيات سجلت أكثر من 120 إصابة، غالبيتُها بين قوات الأمن.