.
.
.
.

رقص في الشارع.. شاهد عراقيا يحتفل بخسارة ميليشيات إيران

نشر في: آخر تحديث:

أثارت الخسارة التي منيت بها الفصائل الموالية لإيران والكتل السياسية الممثلة لميليشيات الحشد الشعبي في الانتخابات النيابية المبكرة، التي عقدت في العاشر من أكتوبر الفائت، فرحة العديد من العراقيين.

ففي فيديو طريف انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر بائع بسيط عن سعادته بخسارة الميليشيات في الانتخابات على طريقته الخاصة.

"لزمناك الباب.. يالخنت ترابك"

وظهر البائع وهو يرقص في أحد شوارع مدينة السماوة جنوب البلاد على أنغام أغنية تنتقد الفصائل "الولائية"، كما تعرف محلياً، أي الموالية والمدعومة من طهران.

أما كلمات الأغنية فتقول: "أنت وأحزابك من أبو الجابك.. لزّمناك الباب.. يا لخنت ترابك"، في إشارة إلى خيانة الفصائل للأمانة والبلاد.

من احتجاجات فصائل ومناصري الحشد في بغداد (أرشيفية من رويترز)
من احتجاجات فصائل ومناصري الحشد في بغداد (أرشيفية من رويترز)

تظاهرات ومواجهات

يذكر أنه منذ أسابيع وتلك الفصائل تطلق الاتهامات والانتقادات، ضد الاستحقاق الذي جرى يوم العاشر من أكتوبر، بعد خسارة تحالف الفتح الذي يمثلها عشرات المقاعد البرلمانية، وتراجعه بشكل مدو، فيما تصدر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر لائحة الفائزين، بأكثر من 70 مقعداً.

وتظاهر نحو ألفين من مناصري الحشد يوم الجمعة (12 نوفمبر) عند أحد مداخل المنطقة الخضراء المحصنة وسط العاصمة بغداد، احتجاجاً على "تزوير"، يقولون إنه شاب نتائج الانتخابات بحسب زعمهم، مطالبين بإلغاء النتائج.

كما وضعوا خيامهم أمام بوابة المنطقة الخضراء، استعداداً لاستكمال اعتصامهم الذي استهلوه قبل أكثر من أسبوع، فيما يعتصم آخرون منذ أكثر من أربعة أسابيع كذلك أمام بوابة ثانية من بوابات هذه المنطقة المحصنة أمنياً.

من مركز اقتراع في بغداد (أرشيفية من فرانس برس)
من مركز اقتراع في بغداد (أرشيفية من فرانس برس)

أتى ذلك فيما أنهت المفوضية العليا الاثنين الماضي إعادة عد وفرز الأصوات إثر الطعون التي قدمت إليها، ووجدت أنها مطابقة للنتائج الأولية.

ويتوقع أن تتم المصادقة على النتائج النهائية خلال الأيام المقبلة، لكن لا ينتظر أن تكون مختلفة كثيراً عن النتائج الأولية.