.
.
.
.
اقتصاد العراق

احتجاج الطلاب مستمر بالسليمانية.. وصالح يدين "العنف"

اتساع رقعة الاحتجاجات التي دخلت يومها الرابع على التوالي.. وتقارير تفيد بإطلاق الأمن النار في أحد أسواق المدينة

نشر في: آخر تحديث:

وصف الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الأربعاء ما تشهده محافظة السليمانية من توترات بأنها "مؤسفة ومرفوضة"، وذلك بعد تقارير عن اتساع رقعة الاحتجاجات في المحافظة.

وقال صالح في تغريدة عبر حسابه على "تويتر": "التظاهر السلمي للطلبة حق دستوري مكفول، والإخلال بالأمن العام والعنف ضد المدنيين أمر مدان".

من احتجاجات الثلاثاء في السليمانية
من احتجاجات الثلاثاء في السليمانية

وأضاف: "واجب قوات الأمن حماية المتظاهرين والأمن العام، وعلينا جميعاً العمل من أجل حماية السلم الأهلي، والممتلكات العامة وتأمين حق المواطن في حياة حرة كريمة".

وكانت تقارير صحفية قد أفادت في وقت سابق اليوم بأن قوات الأمن أطلقت النار في السوق بمدينة السليمانية، بينما اتسعت رقعة الاحتجاجات التي دخلت يومها الرابع على التوالي.

من احتجاجات الثلاثاء في السليمانية

وبحسب التقارير، أقدم المتظاهرون على حرق عدد من المقار السياسية، ومنها مقر "حركة التغيير" ومقر "الحزب الديمقراطي الكردستاني" في مدينة سيد صادق، ومقر "الاتحاد الوطني الكردستاني" في بيرة مكرون التابعة لمحافظة السليمانية.

ويطالب المتظاهرون بإعادة دفع مخصصات شهرية، بما بين 40 و66 دولاراً، كانت تمنح للطلبة لكن تم تعليقها منذ عام 2014 بعد انهيار أسعار النفط العالمية وإثر خلافات حول الميزانية بين كردستان وحكومة بغداد.